قال المفكر المغربي "حسن أوريد"، إن العلاقات بين إسرائيل والدول العربية "انتقلت من التطبيع إلى التحالف".

جاء ذلك في ندوة لـ"أوريد"، الذي شغل سابقا منصبي مؤرخ المملكة والمتحدث باسم القصر الملكي، بالعاصمة الرباط مساء الجمعة.

وأضاف "أوريد": " تم الانتقال في العلاقة بين الدول العربية وإسرائيل من التطبيع الى التحالف".

وأوضح مردفا: "وقعت بعض الدول العربية وإسرائيل مؤخرا، اتفاقيات في عدد من المجالات الحيوية بما فيها الأمنية والاقتصادية والاستراتيجية والثقافية".

وأشار إلى "الترتيبات الجديدة في الشرق الأوسط، عبر قمة النقب كانعكاس في أفق رسم معالم لعالم جديد".

وأردف: "القضية الفلسطينية لا يمكن أن تختزل في نزاع عقاري، بل هي قضية وجدان بالنسبة للدول العربية والإسلامية".‎

وفي 28 مارس/آذار الماضي، عقدت بمنطقة النقب جنوبي إسرائيل، قمة شارك فيها وزراء خارجية مصر والإمارات والمغرب والبحرين وإسرائيل والولايات المتحدة.

وطبعت في عام 2020، أربع دول عربية هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب علاقاتها مع إسرائيل، برعاية أمريكية.

في سياق آخر، توقع أوريد، "استمرار الحرب الروسية على أوكرانيا"، معتبرا إياها "مسألة وجود بالنسبة لروسيا".

وذكر أن "للحرب انعكاسا مباشرا على الدول العربية، وأول الآثار كانت على مستوى العيش، عبر تداعيات كبرى مثل ارتفاع الأسعار".

وشدد على أن "كل التحولات الكبرى كان لها انعكاس مباشر علينا، ابتداء بالحرب العالمية الأولى (1914-1918) والثانية (1939-1945)، وسقوط جدار برلين (1989)، ونهاية الحرب الباردة (بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي واستمرت حتى مطلع التسعينات)".

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو​​​​​.​​​​​​​

المصدر | الأناضول