الجمعة 22 أبريل 2022 01:58 م

أعلنت وزارة البيئة التونسية، الجمعة، أن سفينة الوقود الغارقة قبالة السواحل الجنوبية منذ حوالي أسبوع، والتي أكدت في مرحلة أولى أنها تنقل طنا من الوقود، "فارغة"، مشددة على أنه لا مخاوف من حدوث تلوث.

وقالت الوزارة، في بيان على صفحتها الرسمية بموقع "فيسبوك": "السفينة كسيلو الغارقة في خليج قابس لا تحتوي أي غازول (غاز أويل) وخزانات السفينة فارغة، ولا تشكل أي خطر للتلوث حاليا".

وفي 16 أبريل/نيسان، أعلنت الوزارة أن سفينة شحن تجارية تنقل 750 طنا من الوقود تعرضت لحادث بحري قبالة السواحل الجنوبية لتونس، وتم إجلاء طاقمها المكون من سبعة أشخاص.

 

وقال مصدران أمنيان لـ"رويترز"، حينها، إن السفينة غرقت قبالة سواحل قابس في تونس، وإن البحرية أنقذت جميع أفراد طاقمها السبعة.

وأضاف المصدران أن السفينة كانت تحمل ألف طن من الوقود، وأرسلت نداء استغاثة على بعد سبعة أميال من قابس، استجابت له البحرية التونسية.

وقالت وزارة البيئة، حينها، إن سبب الحادث هو سوء الأحوال الجوية، مضيفة أن المياه تسربت إلى "داخل غرفة المحركات" ووصل ارتفاعها إلى مترين.

المصدر | وكالات