الاثنين 9 مايو 2022 09:16 م

وقعت السعودية والإمارات على مشروع مذكرة تفاهم بحماية البيانات والمعلومات المتبادلة في المشاريع الأمنية المشتركة.

جاء ذلك عقب اجتماع اللجنة الأمنية المشتركة الإماراتية السعودية السادس، الإثنين، في أبوظبي، والذي جرى خلالها بحث تعزيز التعاون الأمني بين البلدين، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

ويهدف مشروع المذكرة لتعزيز التعاون في تنفيذ مشاريع ومبادرات مشتركة؛ لضمان حماية البيانات والمعلومات المتبادلة بين الجانبين.

وعقد اجتماع اللجنة الأمنية المشتركة برئاسة اللواء الركن "خليفة حارب الخييلي" وكيل وزارة الداخلية الإماراتية، ونظيره السعودي "هشام الفالح".

وقال اللواء "الخييلي"، في كلمته خلال الاجتماع، إن "هذا الاجتماع يأتي ترجمة حقيقية للعلاقات الأخوية الصادقة التي تربط الإمارات والسعودية التي أرسيت دعائمها بنهج قويم، وتوطدت قواعدها برغبة صادقة في المزيد من التعاون البنّاء على أسس من المصالح المشتركة وخدمة للبلدين والشعبين الشقيقين".

بدوره قال "الفالح" في كلمته: "إن هذا اللقاء يأتي امتداداً للقاءات السابقة التي اتفق فيها على عدد من المبادرات، وبما يعزز العلاقات الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، ويرفع وتيرة العمل الأمني المشترك إلى أعلى المستويات في سبيل تحقيق المزيد من التكامل والازدهار والرخاء".

وقد ناقش المجتمعون عدداً من الموضوعات والمشاريع والمبادرات، وأفضل الممارسات في مختلف المجالات الأمنية التي طرحتها الفرق الفنية المنبثقة عن اللجنة الأمنية العليا المشتركة، المتمثلة في تطوير منظومة البيانات والمعلومات والربط الإلكتروني بين غرف العلميات في وزارتي الداخلية في البلدين الشقيقين، ومنظومة الربط الإلكتروني الثنائي للمخالفات المرورية ومشروع الربط الشبكي، واستشراف المستقبل الأمني بين الجانبين"، بحسب "وام".

يذكر أن اللجنة الأمنية المشتركة الإماراتية السعودية تأسست في العام 2016، بهدف تنسيق وتعزيز التعاون الأمني بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات