الخميس 12 مايو 2022 01:52 م

سجل العراق، ارتفاعا كبيرا في عدد حالات الانتحار، بواقع حالتين، خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري.

ووفق مديرية الشرطة المجتمعية التابعة لوزارة الداخلية، فإن العراق سجل أكثر من 200 حالة في المدة المذكورة.

وقال مدير الشرطة المجتمعية العميد "غالب العطية"، إن "الأشهر الأربعة الأولى من عام 2022 شهدت أكثر من 200 حالة انتحار".

وتنوعت حالات الانتحار بين فئات عمرية مختلفة، إلا أن الغالبية العظمى منها هي لفئة المراهقين، وفق صحف عراقية.

وتعود أغلب حالات الانتحار إلى سوء الوضع المادي والبطالة، إضافة إلى الإدمان على المخدرات والعنف الأسري، بحسب "العطية".

وبلغت حالات الانتحار المسجلة في البلاد، عام 2021، 772 حالة، وهي أكثر بنحو 100 حالة عن عام 2020 (663 حالة).

وقال عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، "علي البياتي"، إن العاصمة بغداد نالت الحصة الأكبر من حالات الانتحار جراء تفشي البطالة والفقر.

وأضاف أنه غالبا ما يكون المنتحر من فئة الشباب وتحديدا من الفتيات، وبعض هذه الحالات تكون بسبب مشاكل عائلية أو ضغوطات تمارس على الشباب من قبل أهاليهم.

وتعزو السلطات العراقية الصحية والأمنية على حد سواء، ارتفاع ظاهرة الانتحار، إلى مشاكل اقتصادية واجتماعية مختلفة، أبرزها الفقر والبطالة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات