الأحد 15 مايو 2022 04:14 م

نجا رئيس العمليات المشتركة الرئيسية في المنطقة العسكرية الرابعة في عدن، اللواء "صالح علي حسن"،  الأحد، من محاولة اغتيال بعد استهداف موكبه بسيارة مفخخة في أحد الشوارع الرئيسية في مديرية المعلا بالعاصمة اليمنية المؤقتة.

ووثقت مقاطع فيديو متداولة عبر "تويتر"، لحظة انفجار سيارة مفخخة بالتزامن مع مررو موكب القائد العسكري اليمني، وحمّل مسؤولين بالحكومة جماعة "الحوثي" مسؤولية الحادث.

 

وعبّر وزير الإعلام والثقافة والسياحة "معمر الإرياني" عن إدانة واستنكاره بأشد العبارات محاولة اغتيال رئيس العمليات المشتركة، واصفا الحادث بأنه "عمل إرهابي وجبان ويؤكد التنسيق بين عناصر جماعة الحوثي والتنظيمات الارهابية (تنظيم الدولة الإسلامية و القاعدة)".

وأفادت تقارير أن عملية استهداف القائد العسكري اليمني وقعت في شارع مدرم (شارع رئيسي في مديرية المعلا)، أثناء مرور الموكب بالقرب من مركز شرطة المعلا وهو في طريقه إلى مديرية التواهي؛ ما سبب تضرر السيارة التي كانت يستقلها بشكل طفيف دون وجود إصابات أو قتلي.

وسارعت قوات الأمن إلى مكان الانفجار، وبدأت عمليات التحري والتحقيقات وجمع الأدلة، بمشاركة قوات مكافحة الإرهاب، التي فرضت طوقاً أمنياً في المنطقة.

ويعد الشارع الذي وقع فيه الانفجار من أشهر شوارع عدن الرئيسية، كذلك يعد شريان الحركة لمديريات المعلا والقلوعة والتواهي، ودائماً ما يكون مزدحماً، إضافة إلى وقوعه قرب مركز شرطة، عدا عن وجود محطة وقود وحديقة أطفال وروضة أطفال فيه.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات