الجمعة 20 مايو 2022 12:29 ص

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إن الخلافات مع السعودية والإمارات تم تجاوزها،لافتا إلى "قواسم مشتركة" مع الدولتين الخليجيتين.

جاء ذلك خلال مشاركته في فعالية شبابية بمناسبة عيد الشباب والرياضة، وإحياء ذكرى مؤسس الجمهورية التركية "مصطفى كمال أتاتورك"، الخميس، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حسبما ذكرت وكالة "الأناضول".

وقلل "أردوغان"، من شأن خلافات تركيا مع السعودية والإمارات، مؤكدا أنها "خلافات داخل الأسرة الواحدة"، لافتا إلى أنه "تم تجاوزها".

وقال: "تجاوزنا الخلافات مع الرياض وأبوظبي، ووضعنا خططا لتطوير سريع للعلاقات الثنائية في مجالات التجارة والصناعة والصناعات الدفاعية والثقافة والسياحة، ونتخذ خطوات لذلك".

وأعرب عن ثقته بأن المسار الذي بدأته تركيا تجاه البلدين، سيقدم مساهمات مهمة للغاية سواء على الصعيدين التجاري أو السياسي.

وأشار "أردوغان" إلى أنه زار مؤخرا الإمارات لتقديم واجب العزاء بوفاة رئيس الإمارات الراحل الشيخ "خليفة بن زايد آل نهيان".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2021، زار رئيس الإمارات "محمد بن زايد" (ولي العهد أبوظبي آنذاك) تركيا.

وعقب التقارب الإماراتي - التركي الذي حدث بعد تبادل الزيارات بين قادة البلدين، دخلت العلاقات الثنائية حقبة جديدة من التعاون، خصوصاً فيما يتعلق بالاقتصاد.

وحول العلاقات مع السعودية، تابع "أردوغان"، أن العلاقات مع السعودية أيضا "تسير في اتجاه أكثر إيجابية".

وأكد مشاركة تركيا خبراتها في مجال الصناعات الدفاعية مع كل من السعودية والإمارات.

وقبل أيام، زار "أردوغان" السعودية، والتقى العاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز" وولي عهده الأمير "محمد بن سلمان"، في زيارة وصفت بالتاريخية، كونها جاءت بعد توتر كبير في العلاقات الثنائية بين الرياض وأنقرة على خلفية عدة ملفات، أبرزها اغتيال الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".

وسبقت الزيارة إقفال تركيا ملف محاكمة "خاشقجي"، عبر تحويل ملف المحاكمة إلى السلطات القضائية السعودية، وهو ما سرع خطوات تطبيع العلاقات، في ظل حديث إعلامي عن توجه سعودي لرفع الحظر عن استيراد المنتجات التركية، ومع توقف الحملات الإعلامية الموجهة ضد تركيا خلال السنوات السابقة.

المصدر | الخليج الجديد