قال المدير العام لمنطقة الخليج بوزارة الخارجية الإيرانية، "علي رضا عنايتئ"، إن مستوى العلاقات بين إيران والدول المطلة على الخليج، "ارتقى أثناء الحكومة الثالثة عشرة في البلاد".

وأضاف: "نجهز خطوات كبرى لتطوير العلاقات الإيرانية الخليجية، ونؤكد على هذا التعاون، ونعتقد أن المناقشات الإقليمية المهمة يجب أن يرافقها حوار سياسي وحلول سياسية".

وتابع: "تبادل زيارات الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، و قادة المنطقة، قد يكون مؤشر على وجود إرادة جادة لدى الأطراف لتعزيز العلاقات".

وأكمل: "يجري قادة بعض الدول العربية مناقشات مستمرة مع الرئيس الإيراني حول أهم القضايا الإقليمية، وهذه خطوة مهمة تخدم استقرار المنطقة"، مؤكدا أن "التعاون الإيراني الخليجي سيقودنا إلى التعاون الاقتصادي والتجاري"، آملا بأن "نتمكن من التحرك في هذا الإطار مرة أخرى".

وأضاف: "سوف نشارك بموسم الحج هذا العام بكل أريحية وسلاسة".

وبعد نحو 6 سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين، العام 2016، انطلق الحوار بين إيران والسعودية في أبريل/نيسان 2021، بعدما تكللت جهود الحكومة العراقية وأطراف إقليمية أخرى بجمع الطرفين على طاولة واحدة.

المصدر | الخليج الجديد