الأربعاء 25 مايو 2022 02:15 م

دعت واشنطن تركيا واليونان إلى العمل معا من أجل حماية الأمن الإقليمي وحل خلافاتهما في المنطقة دبلوماسيا.

وقال متحدث وزارة الخارجية الأمريكية "نيد برايس"، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، الأربعاء، إن تركيا واليونان شريكتان مهمتان للولايات المتحدة ضمن حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وأكد أن الولايات المتحدة تحث حلفاءها في الناتو بمن فيهم تركيا واليونان، على الحفاظ على الأمن والسلام والعمل معا لحل الخلافات بالسبل الدبلوماسية.

وردا على سؤال عن معارضة تركيا انضمام السويد وفنلندا إلى "الناتو"، أجاب "برايس" أن هذا الموضوع ليس قضية ثنائية بين أنقرة وواشنطن.

وأضاف: "يبحث شركاؤنا السويديون والفنلنديون هذا الأمر مع حلفائنا الأتراك... نحن على ثقة بأننا سنحافظ على علاقاتنا مع شركائنا السويديين والفنلنديين وحلفائنا الأتراك ونحافظ على الإجماع القوي داخل الناتو بشأن الانضمام السريع للسويد وفنلندا إلى الحلف".

والإثنين، أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إلغاء بلاده عقد اجتماع المجلس الاستراتيجي مع اليونان.

وتشهد العلاقات بين تركيا واليونان اضطرابات متكررة، وتتبادل أنقرة وأثينا باستمرار الاتهام بانتهاك المياه الإقليمية والمجال الجوي لكل منهما.

وشهدت العلاقة الخلافية بين أثينا وأنقرة في السنوات الماضية، أزمة جديدة على ارتباط بترسيم الحدود البحرية في شرق البحر المتوسط.

وتصاعد التوتر في صيف 2020 عند محاولة تركيا القيام بأعمال تنقيب عن النفط والغاز في المياه المتنازع عليها، غير أن استئناف المفاوضات الثنائية عام 2021 سمح بانفراج نسبي في العلاقات، قبل أن تتأثر العلاقات من جديد.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات