الثلاثاء 31 مايو 2022 07:25 م

صرح "فؤاد أوقطاي"، نائب الرئيس التركي، أن بلاده طرحت في الاجتماع غير الرسمي الأخير حول جزيرة قبرص (يوليو/تموز الماضي)، رؤية تقوم على المساواة في السيادة والوضع الدولي المتكافئ بين الطرفين في الجزيرة.

جاء ذلك في تصريح صحفي مشترك، الثلاثاء، مع رئيس وزراء شمال قبرص التركية "أونال أوستل"، في العاصمة أنقرة.

وأكد "أوقطاي" أن أنقرة ستواصل تقديم الدعم الكامل لتلك الرؤية، فضلا عن الرد على أنشطة الإدارة القبرصية الرومية الاستفزازية أحادية الجانب في البحر المتوسط (الأنشطة الهيدروكربونية).

وأضاف أن كل من تركيا والشعب القبرصي التركي يتمتعون بحقوق متساوية ومصالح مشروعة في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأشار "أوقطاي" إلى أن تركيا ستواصل وقوفها إلى جانب جمهورية شمال قبرص التركية وفق نهج موجه نحو حل يحترم القبارصة الأتراك.

وتعاني قبرص منذ عام 1974، انقساما بين شطرين تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا، خلال يوليو/ تموز 2017، لم تجر أي مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في الجزيرة.​​​​​​​

المصدر | الأناضول