الأربعاء 1 يونيو 2022 03:44 م

كشفت الرئاسة التركية، أن تاجيل زيارة ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، إلى أنقرة، التي كانت مقررة في 25 مايو/أيار الماضي، يعود إلى مرض والده العاهل السعودي "سلمان بن عبدالعزيز".

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، إن "العمل جار لتحديد موعد الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي إلى تركيا".

وأشار "قالن" إلى أنه "كان من المقرر أن يزور الأمير محمد بن سلمان تركيا في 25 مايو/أيار الماضي، لكن تم تأجيل الزيارة بسبب مرض والده، العاهل السعودي".

وأكمل: "نتوقع أن تتم هذه الزيارة في الأيام المقبلة خلال يونيو/حزيران، وزملاؤنا المعنيون يعملون بشأن تحديد الموعد".

الأمر ذاته، أكده وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، الثلاثاء، حين قال إن هناك اتفاقا بين أنقرة والرياض على زيارة "بن سلمان" لتركيا، خلال الفترة المقبلة، لكن لم يتم تحديد موعد بعد.

وصرح "جاويش أوغلو"، لوسائل إعلام رسمية، بأن "زيارة بن سلمان كانت ستجري بالفعل الشهر الماضي، لكننا اتفقنا على أن تكون خلال الفترة المقبلة".

وأضاف أنه يعمل على تحديد موعد مع نظيره السعودي.

وذكر أن جهود تطبيع العلاقات المتوترة مع الرياض تتحرك بسرعة.

ونقلت "فرانس برس"، عن مسؤول سعودي الأسبوع الماضي، أن "بن سلمان" سيزور تركيا مطلع الشهر الجاري، ضمن جولة خارجية تشمل اليونان وقبرص ومصر، في تأكيد على طي صفحة الخلاف بين البلدين.

وتوترت العلاقات بين الخصمين الإقليميين بعد مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، في قنصلية المملكة في إسطنبول عام 2018.

لكن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، زار المملكة، الشهر الماضي، في أول زيارة منذ الأزمة، بعد وقت قصير من نقل محكمة تركية تحاكم 26 سعوديا يشتبه في تورطهم بمقتل "خاشقجي" أوراق القضية إلى السعودية، مما يعني إسدال الستار على القضية في تركيا، وهو أمر أثار استياء منظّمات حقوقية.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، صورا لـ"أردوغان" والأمير "بن سلمان" وهما يتعانقان خلال الزيارة، فيما أجرى الرئيس التركي جلسة مباحثات منفصلة مع العاهل السعودي.

وجاءت زيارة "أردوغان" للسعودية في وقت تواجه تركيا أزمة مالية، إذ يشهد الاقتصاد التركي انهيار عملته وارتفاع معدل التضخم، الذي تجاوز 60% خلال السنة الماضية.

المصدر | الخليج الجديد