السبت 11 يونيو 2022 11:51 ص

اعتبر مدير الاتحاد الألماني لكرة القدم "أوليفر بيرهوف" أن "معاملة المثليين (في قطر) غير مقبولة على الإطلاق"، وذلك في مقابلة مع مجموعة "فونكه" الإعلامية تُنشر السبت، بحسب ما قالت فرانس برس.

وقال "بيرهوف" إن قانون الدولة المضيفة لمونديال 2022 (من 21 نوفمبر/تشرين الثاني وحتى 18 ديسمبر/كانون الأول) الذي يجرم المثلية الجنسية "لا يتوافق بأي حال من الأحوال مع قناعاتي".

وتساءل "بيرهوف" في المقابلة التي أجرتها ثلة من الصحف الإقليمية الألمانية خصوصا "ما هي المعايير التي يستخدمها فيفا فعليا لمنح كأس العالم؟"، معتبرا أن "منح استضافة البطولة هو أقوى سلاح للضغط من أجل التغييرات الأساسية".

لكن تلك التغييرات، بحسب قوله، "يجب أن تحدث قبل تسمية الدولة وليس بعدها، وإلا لم يعد لدينا أي وسيلة للضغط".

وحذر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الشهر الفائت، بأنه سيلغي عقود كأس العالم مع أي فندق في قطر أو أي مزود للخدمات يظهر تمييزا ضد المثليين. 

وأتت الخطوة بعد أن كشفت تحقيقات أن 3  فنادق ضمن القائمة، التي منحها "فيفا" موافقته على  استضافة الزائرين في كأس العالم، لم تسمح باستقبال مثليين. 

وأجرى التحقيق صحفيون يعملون مع مجموعات إعلامية في السويد والدنمارك، وفقا لما نقلته صحيفة "ذا تليجراف" البريطانية.

وبينما تروج دول غربية بقوة للمثلية الجنسية، يلقى ذلك عدم قبول لدى كثير من الدول العربية، ومنها قطر، التي تعد بلدا محافظا.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في كأس العالم إن قطر "دولة محافظة"، لكنها "ملتزمة بتقديم تجربة شاملة لكأس العالم فيفا تكون مرحبة وآمنة ومتاحة للجميع".

وأضافت أنها ستتخذ إجراءات ضد الفنادق التي لا تمتثل للوائح.

وبينما تروج دول غربية بقوة للمثلية الجنسية، يلقى ذلك عدم قبول لدى كثير من الدول العربية، ومنها قطر، التي تعد بلدا محافظا.

المصدر | الخليج الجديد + فرانس برس