الأحد 12 يونيو 2022 05:10 م

عقب الضجة التي أحدثها حفله في بغداد، وجّه الفنان المغربي "سعد لمجرد"، رسالة إلى جمهوره العراقي تعقيبا على حادثة منع إقامة حفله في بلادهم الأيام الماضية.

وعبر حسابه في الإنستجرام بخاصية الستوري، شارك "لمجرد" صورا له تجمعه بشقيقه "علي"، الذي يعيش في لندن، وكتب عليها: "العراق نحبك مهما حدث، نرسل لكم الكثير من الحب من بغداد. نحن سعداء وكثيراً".

ونشر الفنان المغربي فيديو عبر حسابه الخاص على موقع إنستجرام، من كواليس تحضير الحفل الذي كان من المقرر إحياؤه في العراق.

وقال "لمجرد": "إلى شعب العراق الغالي على قلبي لحظات لا تنسى في بغداد قلعة الأسود، أود أن أشكر فريق العمل العراقي بأكمله على ما بذلوه من جهد خلال فترة تحضيرات الحفل وبناء المسرح، تحديدا التي امتدت على مدار الشهر إن لم تكن أكثر من أجل توفير سبل الراحة لنا".

والخميس الماضي، شهدت العاصمة العراقية بغداد تدافع مئات العراقيين، المحتجين على وجود  وإقامة حفل للفنان المغربي، ما دفع الشركة الراعية للحفل إلى إلغائه.

وقدمت إدارة أعمال "لمجرد" شكراً  للسلطات العراقية على عملها الجبار، بمحاولة تأمين مكان إقامة الحفل، وعلقت: "لا يمكننا المخاطرة بجمهورنا العراقي العزيز أمام المواقف المتطرفة للبعض تجاه كل ما هو مرتبط بالفن".

وسبق أن اعتقل "لمجرد"  في 28 أكتوبر/تشرين الأول 2016، بعدما اتهمته فتاة فرنسية تدعى "لورا بريول" بالضرب والاغتصاب مرتين في غرفة بفندق فرنسي.

وقضى المغني الشاب 7 أشهر في سجن فلوري بباريس، قبل أن يطلق سراحه بكفالة ويسحب منه جواز سفره، ليعتقل مرة ثانية بعد اتهام فتاة أخرى باغتصابها في أغسطس/آب 2018. 

وفي 18 ديسمبر/كانون الأول 2020، عاد "لمجرد" لإحياء الحفلات الغنائية، بعد غياب 3 سنوات، وذلك بغنائه ضمن فعاليات موسم الرياض الترفيهي بالسعودية.

ويحظى "لمجرد" بشهرة واسعة، وتجمع مقاطعه المصوّرة على "يوتيوب" ملايين المشاهدات، ومن أشهرها أغنية "المعلّم"، التي شوهدت أكثر من 660 مليون مرة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات