الجمعة 17 يونيو 2022 05:23 م

قالت القوات المسلحة الدنماركية في بيان إن سفينة حربية روسية انتهكت مرتين المياه الإقليمية للبلاد شمالي جزيرة بورنهولم في بحر البلطيق.

وأكدت القوات المسلحة الدنماركية أنّ السفينة الروسية دخلت المياه الدنماركية الساعة 2,30 صباحاً (12,00 ليلاً ت غ) شمال جزيرة كريستانسو، وهي جزيرة دنماركية تقع جنوب السويد على بعد 300 كيلومتر من جيب كالينينغراد الروسي.

وقال الجيش الدنماركي في بيان "بعد ساعات قليلة، عبرت السفينة نفسها مرة أخرى حدود المياه الإقليمية، شمال كريستانسو أيضاً".

وأضاف الجيش أنه "عقب نداء من وحدة العمليات البحرية عبر راديو "في آه أف" (VHF) المدني، غادرت السفينة الروسية المياه الإقليمية الدنماركية على الفور".

بعد ذلك أعلنت وزارة الخارجية أنها تواصلت مع السفير الروسي، مذكّرةً بأنّ التوغل يأتي بعد أن خرقت طائرة عسكرية روسية الأجواء نهاية أبريل/نيسان الماضي.

وقال وزير الخارجية الدنماركي "جيبي كوفود" في بيان "مرة أخرى، تتجاهل روسيا القواعد الدولية من خلال عدم احترام الحدود. وجرى إبلاغ السفير الروسي بأن هذا النوع من النشاط غير مقبول على الإطلاق".

وأعلنت الدنمارك، العضو المؤسس في الحلف الأطلسي، تقديم شحنة أسلحة إلى أوكرانيا في أعقاب الهجوم الروسي في فبراير/شباط.

وبداية يونيو/حزيران، أيد الدنماركيون بأغلبية ساحقة انضمام البلاد إلى السياسة الدفاعية للاتحاد الأوروبي، ما أنهى 30 عاماً من الحياد.


 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات