السبت 25 يونيو 2022 06:19 م

قالت السلطات النرويجية، السبت، إنها تتعامل إطلاق النار قرب حانة للشواذ جنسيا في أوسلو على أنه "عمل إرهابي إسلامي".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب"، أن جهاز الاستخبارات الداخلية النرويجية المسؤول عن مكافحة الإرهاب، أعلن أنه "يتعامل مع إطلاق النار قرب حانة للشواذ في وسط أوسلو على أنه عمل إرهابي إسلامي".

وأفاد المتحدث باسم الشرطة النرويجية "توري بارستاد"، لصحيفة "افتنبوستن"، بأن إطلاق النار وقع في حانة لندن، وامتد إلى ناد مجاور وشارع قريب؛ حيث تم اعتقال المشتبه به بعد دقائق قليلة من بدء إطلاق النار.

وأضاف رئيس الجهاز "روجيه بيرج" في إفادة صحفية، أنه تم إيقاف المشتبه به بعيد الهجوم، الذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 21 آخرين، وللمشتبه به "سوابق من العنف والتهديدات"، ووضعته الاستخبارات الداخلية تحت المراقبة "منذ عام 2015 بسبب مخاوف تتعلق بتطرّفه، وارتباطه بشبكة إسلامية متطرّفة".

وفي وقت سابق، عرّفت شرطة أوسلو المشتبه به على أنه نرويجي يبلغ 42 عامًا من أصل إيراني، ومعروف لدى الشرطة أيضا لارتكابه جنحاً محدودة.

وأشار "بيرج" إلى أن الاستخبارات تعاملت معه الشهر الماضي، لكنها لم تعتبر أن الشخص المعني كان لديه "نوايا عنيفة".

وقال إن الاستخبارات الداخلية تدرك أيضًا "الصعوبات المتعلقة بصحته العقلية".

ورفعت الاستخبارات مستوى التهديدات ضد الدولة الإسكندينافية، معتبرة الوضع "استثنائياً".

المصدر | الخليج الجديد