الخميس 30 يونيو 2022 07:55 م

 استدعت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، سفيرة بريطانيا لدى موسكو، "ديبورا برونرت"؛ احتجاجا على تصريحات لرئيس الوزراء "بوريس جونسون" عن الرئيس "فلاديمير بوتين" اعتبرتها "غير لائقة".

والثلاثاء، قال "جونسون" لشبكة التلفزيون الألمانية "زي دي إف": "لو كان بوتين امرأة وهو ليس كذلك، كما هو واضح، فلا أظن أنه كان سيشن هذه الحرب الذكورية المجنونة.. حرب عنيفة تهدف إلى اجتياح" أوكرانيا، وفق "فرانس برس".

وأضاف في ختام قمة مجموعة السبع في ألمانيا أن شن هذه الحرب من قبل روسيا هو "مثال ممتاز على ذكورية سامة".

وقال بيان نشره موقع وزارة الخارجية الروسية: "لقد تم إبلاغها (السفيرة) بصراحة بالاحتجاج الشديد فيما يتعلق بالتصريحات الوقحة للقيادة البريطانية فيما يتعلق بروسيا وقائدها وممثلي السلطات الرسميين وكذلك الشعب الروسي"، وفق الأناضول.

وسلم الجانب الروسي السفيرة البريطانية مذكرة تفيد بعدم قبول "الخطاب العدواني" من جانب سلطات بلادها.

وأكدت الخارجية الروسية، أن "ترويج المسؤولين البريطانيين لمعلومات مضللة عن عمد حول تهديدات مفترضة من الجانب الروسي باللجوء إلى الأسلحة النووية أمر غير مقبول".

وجاء هذا الموقف ردا على اتهام وزير الدفاع البريطاني، "بن والاس"، الأربعاء المتحدثة باسم الخارجية الروسية، "ماريا زاخاروفا"، بـ"تهديد الجميع بأسلحة نووية" كل أسبوع، بحسب "فرانس برس".

المصدر | الخليج الجديد