السبت 2 يوليو 2022 10:03 ص

داهمت الشرطة الأوروبية، مقرات تابعة لفريق البحرين للدرجات الهوائية في الدنمارك، بحثاً عن منشطات محظورة، حيث صادرت أكثر من 450 كبسولة مجهولة الهوية.

وأفادت الوكالة القضائية الأوروبية "يورجست"، مساء الجمعة، أن الشرطة الأوروبية داهمت منازل اللاعبين والموظفين، وفتشت فندق الفريق المنافس في سباق "طواف فرنسا 2022"، قبل بدئه الجمعة في كوبنهاغن، والذي يستمر 3 أسابيع.

وأضافت الوكالة في بيان، أن الشرطة فتشت 14 عقاراً في 6 دول واستجوبت 3 أشخاص، حسب "أسوشييتد برس".

وأشارت إلى أن 412 كبسولة ذات محتوى بني غير محدد، و67 كبسولة ذات محتوى أبيض غير محدد، عثر عليها في عقار في سلوفينيا، صادرت منه أيضاً أحد الهواتف المحمولة.

وذكرت "يورجست" أن التحقيق فتح، في مايو/أيار، بقيادة مدعين في مرسيليا بفرنسا، مضيفة أن الهدف كان "انتهاك منشطات مشتبه به تتعلق بفريق دولي لركوب الدراجات".

وقالت كبيرة المشرفين "داني رايز": "بناء على طلب من الشرطة الفرنسية وكجزء من تحقيق جارٍ في فرنسا أجرينا تفتيشاً في فندق في بروندبي".

ووفقاً لوكالة الأنباء "أسوشييتد برس"، داهمت الشرطة الفرنسية مقر وجود الفريق الذي ترعاه حكومة البحرين خلال بطولة العام الماضي.

وفتشت الشرطة جميع سيارات الفريق وغرف الموظفين والركاب قبل مغادرتهم للمشاركة في سباق فرنسا للدراجات الهوائية.

وفتح ممثلو الادعاء الفرنسيون تحقيقاً أولياً في تناول المنشطات، بعد أن فتشت الشرطة فندق الفريق، في أواخر سباق العام الماضي.

وكانت الشرطة داهمت مقر إقامة الفريق البحريني، في العام الماضي, وقال في ذلك الوقت مكتب المدعي العام في مرسيليا، إن التحقيق كان يتعلق "بالحصول على مادة محظورة أو نقلها أو حيازتها أو استيرادها أو وسيلة محظورة لاستخدامها من قبل رياضيين دون مبرر طبي".