الاثنين 4 يوليو 2022 05:55 ص

أصدر العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، الأحد، أمرا بتعيين "الشيهانة بنت صالح بن عبدالله العزاز" نائباً للأمين العام لمجلس الوزراء بالمرتبة الممتازة.

تعد "الشيهانة" من أوائل المحاميات السعوديات التي تُجاز من مجلس نيويورك، وبعد عودتها إلى السعودية عملت في شركة معروفة بالمحاماة في العاصمة الرياض، وبعد ذلك عملت على تطوير مستقبلها المهني فتمكنت من الوصول لمنصب مديرة العقود في صندوق الاستثمارات العامة في الرياض، وفق جريدة "عكاظ" المحلية.

ويأتي هذا التعيين في ظل سياسة جديدة تنتهجها المملكة بتمكين المرأة من تولي مناصب قيادية كانت ممنوعة منها طوال عقود.

وولدت "الشيهانة" في الرياض، ودرست القانون في جامعة دورهام في المملكة المتحدة، وحصلت على شهادة البكالورويس في الحقوق بمرتبة الشرف عام 2008.

وتلقت التدريب العملي على المحاماة في كل من: دبي والكويت، جامعة نوتردام، جامعة بوكوني في إيطاليا، المعهد الدولي للتطوير الإداري التابع لكلية الأعمال في لوزان بسويسرا، معهد إنسياد للدراسات العليا.

وخلال مسيرتها تمكنت من شغل مناصب متعددة والحصول على جوائز وألقاب عديدة منها: منصب مساعدة بشركة بيكر آند ميكنزي، والتي يقع مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك خلال الفترة الواقعة ما بين العامين 2008 إلى 2012، وشغلت منصب مساعدة أولى في شركة فينسون آند ال كينز، وذلك في الفترة الواقعة ما بين العامين 2012 إلى 2016، وشغلت منصب مستشارة قانونية في شركة فينسون آند ال كينز، والواقع مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في العام 2017.

وشغلت "الشيهانة" منصب المستشارة القانونية والأمينة العامة لمجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة منذ العام 2018، وتمكنت أيضاً بتميزها وتفوقها في العمل من شغل منصب عضو اللجنة الإدارية التنفيذية للصندوق نفسه.

وتمكنت من الحصول على لقب "صانعة الصفقات"، وذلك من قبل مجلة فاينانس موينثلي في المملكة المتحدة، وذلك في العام 2016.

كما تمكنت من الحصول على جائزة القانونية من قبل مجلة إنترناشيونال فاينانشيال لو ريفيو، وجائزة الشخصية النسائية، وذلك في العام 2019.

وتم اختيار "الشيهانة العزاز" ضمن قائمة أقوى 100 سيدة أعمال من قبل مجلة فوربس الشرق الأوسط، وذلك في العام 2020. وحصلت على جائزة نساء في القانون التجاري، وهذه الجائزة يُكرم بها أفضل المستشارين القانونيين وأفضل المحامين بالمؤسسات المالية والشركات.

المصدر | الخليج الجديد