الاثنين 4 يوليو 2022 01:51 م

قال إعلام عبري، إن حركة "حماس" تمكنت من اختراق هواتف جنود في جيش الاحتلال الإسرائيلي عبر تطبيقات خاصة بالألعاب.

وأضاف المراسل العسكري للقناة 12 العبرية، "نير دفوري" أن حركة حماس "اخترقت حسابات شبكات التواصل لجنود الاحتلال، وأقنعتهم من خلال الدخول عبر حسابات مزيفة لفتيات بتنزيل تطبيقات الألعاب التي تحقق سيطرة كاملة على الهاتف".

وأشار إلى أن "محاولات المقاومة الأمنية المستمرة تسبب استنفارا لدى أنظمة أمن المعلومات في جيش الاحتلال التي تواصل إحباط العشرات من محاولات الاختراق الفلسطينية، لكن العشرات في المقابل تسبب نجاحات أيضا".

ولفت "درفوري" أن ذلك "قد يلحق أضرارا جسيمة بالمعلومات العسكرية الحساسة، الأمر الذي يستدعي استخدام قدرات متقدمة في النظام السيبراني لمراقبة هذه المحاولات، وإمكانية تغيير قواعد اللعبة التي اعتادت عليها حماس"، وفق تقرير ترجمه "عربي21".

وأوضح أن "آخر هذه الجهود تمثلت في كشف الجيش لعشرات المحاولات التي قامت بها حماس مؤخرا لاختراق هواتف الجنود، من خلال عمل مشترك لقسم أمن المعلومات والطيف الإلكتروني وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، رغم نجاح عشرات العمليات التي حققتها حماس مؤخرا في اختراق أجهزة الجنود".

وتابع أن ذلك تم "من خلال حسابات نسوية مزيفة على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يبدؤون محادثات مع الجنود حول الاهتمامات المشتركة والتعارف، وفور أن يتم تنزيل تطبيق الألعاب يصبح الهاتف في قبضة الجهاز العسكري لحماس".

وتشير التقديرات الإسرائيلية  إلى أنه ستكون هناك المزيد من المحاولات من قبل "حماس"، التي تجتهد باستمرار لتعطيل القدرات الأمنية الإسرائيلية، مع العلم أن الوسائل التكنولوجية المصممة لاكتشاف محاولات التسلل والتجسس يستخدمها باحثون ومحللون في قسم الاستخبارات متخصصون في البعد السيبراني، وفق التقرير.

المصدر | الخليج الجديد