الأحد 24 يوليو 2022 03:27 م

الشيخة مي آل خليفة.. شكرًا وامتنانًا

جعلت الشيخة مي آل خليفة من البحرين واحة للثقافة والفن والأدب، وقوبل موقفها عربيا وفلسطينيا بإشادة وتقدير كبيرين.

سحبت يدها ورفضت مصافحة السفير الإسرائيلي وخرجت من منزل السفير الأمريكي، وطلبت من السفارة عدم نشر أي صورة لها في مجلس العزاء.

شكرا شيخة مي، عرفناك عن قرب طيلة ست سنوات كنت سيدة من كبرياء وعنفوان وكرامة وثقافة واسعة وروح عربية متوثبة في الدفاع عن قضايا الأمة.

رفضت الشيخة مي السماح لمستثمرين يهود من أمريكا بتشييد حي يهودي مع كتابات إرشادية ونجمة داود تستقبل السياح من باب البحرين حتى الكنيس اليهودي.

* * *

الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار ووزيرة الإعلام والثقافة السابقة ترفض مصافحة السفير الإسرائيلي فيصدر قرار بإقالتها من منصبها.

وبحسب مصادر صحفية، فقد عقد السفير الأمريكي ستيفن بوندي في البحرين مجلس عزاء خاصا في منزله بمناسبة وفاة والده، ودعا إليه بعض السفراء والمسؤولين، منهم السفير الصهيوني في البحرين إيتان نائيه، والشيخة مي بنت محمد.

وأثناء التصوير، عرّف أحدهم بالذين يتصافحون، وعندما وصلت الشيخة مي للسفير الصهيوني وعلمت جنسيته سحبت يدها، ورفضت مصافحته، وخرجت من منزل السفير الأمريكي، وطلبت من السفارة عدم نشر أي صورة لها في مجلس العزاء.

وفي وقتٍ سابق، رفضت الشيخة مي السماح لمستثمرين يهود من أمريكا بتشييد حي يهودي مع كتابات إرشادية ونجمة داود تستقبل السياح من باب البحرين حتى الكنيس اليهودي.

شكرا شيخة مي، عرفناك عن قرب طيلة ست سنوات كنت سيدة من كبرياء وعنفوان وكرامة وثقافة واسعة وروح عربية متوثبة في الدفاع عن قضايا الأمة، جعلت من بلادك البحرين واحة للثقافة والفن والأدب، أجمل ما قدمه محمود درويش في البحرين من شعر خرج من بين أصابعك ومن تحت لمساتك.

موقف الشيخة قوبل عربيا وفلسطينيا بإشادة وتقدير كبيرين، فقد قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنّ موقف الشيخة مي هو "تعبير حقيقي عن مواقف الشعب البحريني الأصيل الداعمة للحق الفلسطيني والرافضة دمج الاحتلال في المنطقة باعتباره العدو المركزي".

فيما أعربت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني عن تقديرها عاليا لما وصفته بـ"الموقف المشرف"، وقال إن هذا "الموقف النبيل يعبر عن أصالة الشعب البحريني الشقيق، ويؤكد دعمه وارتباطه بالقدس وفلسطين مهما كانت المؤامرات والمشاريع التطبيعية مع عدو الأمة".

وثمنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين موقف الوزيرة البحرينية، ورأت الشعبية في بيان بأن هذا الموقف "العروبي الذي اتخذته الوزيرة مي بأنه يعبر من جديد عن أصالة الشعب البحريني المناهض لكل أشكال التطبيع".

في السياق، أشاد الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين طارق سلمي بموقف الوزيرة البحرينية، معتبرة أنه يمثّل "الشعب البحريني ويلتزم بثوابت الأمة".

كما أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بـ"الموقف الشجاع" للشيخة مي، مؤكدة ان ما فعلته يعبر عن طبيعة الشعب البحريني الشقيق وأصالته في رفض الاعتراف بالكيان الإسرائيلي والتطبيع معه."

نأمل وندعو الله عز وجل أن نسمع أخبارا طيبة لمسؤولين عرب شرفاء اتخذوا نفس موقف الشيخة مي، فكل شيء يمضي ولا يبقي للمرء من حياته سوى السيرة الطيبة والمواقف المشرفة.

* علي سعادة كاتب صحفي من الأردن

المصدر | السبيل