الثلاثاء 26 يوليو 2022 07:42 ص

أقيمت في هيئة البحرين للثقافة والآثار، مراسم وداع للوزيرة الشيخة "مي بنت محمد آل خليفة" بعد إقالتها من منصبها على خلفية رفضها تطبيع العلاقات بين بلادها وإسرائيل.

وأظهر فيديو نشرته وسائل إعلام محلية، مشاهد وداع مهيبة من عشرات الموظفين في الهيئة للشيخة "مي" الذين تبادلوا معها الأحضان تعبيرا عن تقديرهم لها.

 

وأقال ملك البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة"، الخميس الماضي، الشيخة "مي" من منصبها، بعد رفضها مصافحة السفير الإسرائيلي في المنامة "إيتان نائيه".

وكانت الشيخة "مي" رفضت تهويد أحياء قديمة في العاصمة البحرينية، ورفضت السماح لمستثمرين يهود بتشييد حي يهودي من باب البحرين حتى الكنيس اليهودي في المنامة.

كما استضاف مركز الشيخ إبراهيم، الذي تديره الشيخة "مي"، المؤرخ والمفكر اليهودي "إيلان بابيه"، في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، في ندوة طرح خلالها أن الحل المستقبلي المنشود للقضية الفلسطينية يتمثل في إلغاء الاستعمار الاستيطاني العنصري الصهيوني لفلسطين، في نشاط ثقافي شكل ضربة لجهود التطبيع مع إسرائيل.

وأشادت قوى وفصائل فلسطينية بتصرف الوزير البحرينية مؤكدة أنه "تعبير حقيقي عن مواقف الشعب البحريني الأصيل الداعمة للحق الفلسطيني، والرافضة لدمج الاحتلال في المنطقة باعتباره العدو المركزي".

المصدر | الخليج الجديد