السبت 6 أغسطس 2022 06:30 م

قال الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" إن أزمة سد النهضة مع إثيوبيا لن تحل بالصوت العالي، ولكن بالقدرة والعمل والصبر، مشددا أن مياه مصر أمانة في رقبته ولن يمسها أحد.

وأوضح "السيسي" خلال لقائه بطلاب الكلية الحربية، صباح السبت، أن موقف مصر في ملف سد النهضة ثابت ولن يتغير، مؤكدا أن مصر اتخذت المسارات الدبلوماسية في هذه الأزمة وحاولت أن تتحلى بالصبر وخطوات التفاوض.

 وأضاف الدولة المصرية تبذل جهودا لتحقيق الأمن المائي لمصر عن طريق عمل معالجة ثلاثية للمياه وإعادة استخدامها أكثر من مرة، مشيرا إلى أن مصر ستكون أول دولة في العالم في هذا المجال.

وأشار إلى أن مصر اهتمت بالتوسع في مشروعات معالجة المياه، عن طريق المحطات الجديدة التي تطور مياه الصرف الزراعي، من أجل إعادة استخدامها في الزراعة مرة أخرى.

وبينما تتجمّد المفاوضات الثلاثية بخصوص السد منذ نحو عام، تتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي حول ملء وتشغيل السد لضمان استمرار تدفق حصتهما السنوية من مياه نهر النيل، غير أن إثيوبيا ترفض ذلك وتؤكد أن سدها الذي بدأت تشييده قبل نحو عقد لا يستهدف الإضرار بأحد.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات