دعت وزارة الخارجية التركية الجهات الأمريكية المعنية إلى الكشف عن ملابسات جرائم قتل منفصلة أودت بحياة 4 مسلمين بولاية نيو مكسيكو "في أسرع وقت".

وأعربت الوزارة في بيان أصدرته الإثنين، عن قلقها إزاء مقتل 4 مسلمين، 3 منهم خلال الأسبوع الأخير، وذلك إثر جرائم منفصلة "مثيرة للشك".

وشددت على ضرورة ملاحقة مرتكبي الجرائم هذه وتسليمهم إلى العدالة، مشيرة إلى ما أعلنته الشرطة الأمريكية من إمكانية أن تكون الجرائم هذه على صلة ببعضها وناتجة عن كراهية، حسبما أوردت وكالة "الأناضول".

وترحّمت الخارجية التركية على أرواح المسلمين القتلى، متمنية الصبر والسلوان لذويهم.

وتحقق الشرطة الأمريكية في علاقة محتملة بين مقتل 3 مسلمين مؤخرا ومقتل مسلم آخر العام الماضي، في مدينة ألباكركي بولاية نيو مكسيكو (جنوب).

وأعلنت الشرطة، في بيان، أن جريمة قتل رجل مسلم، مساء الجمعة، في ألباكركي قد تكون مرتبطة بحوادث قتل 3 مسلمين آخرين، خلال الأشهر التسعة الماضية في المدينة نفسها.

وأضافت أنها عثرت على جثة قتيل رابع مسلم، من جنوب آسيا، ويعتقد أنه في العشرينات من عمره، حسبما أوردت وكالة "أسوشييتد برس"، الأحد.

وبحسب الوكالة الأمريكية، فإن اثنين من الضحايا وهما "محمد أفضل حسين" (27 عاما) و"أفتاب حسين" (41 عاما) قتلا الأسبوع الماضي، وكلاهما من باكستان وكان يرتادان نفس المسجد.

بينما الضحية الثالثة "محمد أحمدي" (62 عاما) وهو من أصول جنوب آسيوية، قتل هو الآخر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول