أعلن السودان، الإثنين، أنه سيعقد جولة اجتماعات وزارية جديدة مع روسيا خلال الأسبوع الجاري في العاصمة موسكو.

وقال وزير المعادن السوداني، "محمد بشير عبدالله"، لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "سيتم عقد جولة جديدة من الاجتماعات الوزارية المشتركة بين السودان وروسيا، في الفترة من 17 إلى 19 أغسطس/ آب الجاري في موسكو".

ولفت إلى "أن وفدا سودانيا رفيع المستوى سيزور روسيا خلال يومي 17-19 أغسطس الجاري"، موضحا أن "الوفد يضم ممثلين عن أغلب الوزارات السيادية".

وأضاف الوزير أن "الهدف من الزيارة هو عقد اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والسياسي والثقافي بين البلدين في دورتها السابعة".

وتتعاون روسيا والسودان في مجالات التعدين والنفط، والمجالات العسكرية والسياسية، وتعقدان اجتماعات وزارية مشتركة سنوياً، لكن انعقادها توقف خلال العامين الماضيين بسبب ظروف جائحة كورونا.

وفي الآونة الأخيرة، سعت موسكو بقوة لتعزيز علاقاتها مع السودان ذي الموقع الاستراتيجي في المنطقة الأفريقية، في وقت يشير فيه مراقبون إلى مطامع روسية في الموارد الطبيعية للبلد الأفريقي ومناجم الذهب فيه.

وترفض الولايات المتحدة أي وجود روسي في السودان، وتعتبره تهديدا لخططها ومصالحها الاستراتيجية، وذلك في وقت يستمر فيه الغزو الروسي لجارتها أوكرانيا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات