دعت منظمة إغاثية، الاثنين، إلى إجلاء فوري لـ39 لاجئا سوريا، قالت إنهم ما زالوا محاصرين في جزيرة صغيرة في نهر إيفروس على الحدود بين اليونان وتركيا.

وقال مدير لجنة الإنقاذ الدولية باليونان "ديميترا كالوجيروبولو": "ندعو السلطات المسؤولة -على الجانبين- إلى تسهيل مساعدة هؤلاء الأشخاص، وإجلائهم من هذه الجزيرة إلى بر الأمان، وضمان حصولهم بشكل نزيه وكامل على إجراءات اللجوء".

وأفادت لجنة الإنقاذ الدولية بأنه توجد على الجزيرة طفلة عمرها 9 سنوات في حالة حرجة ولا تحصل على رعاية طبية.

وأشارت أيضا إلى تقارير إعلامية قالت إن أختها البالغة من العمر 5 سنوات توفيت بعد أن لسعها عقرب، وإن اللاجئين حاولوا الوصول إلى البر اليوناني لكن تم إبعادهم.

ولم تؤكد السلطات اليونانية أيا من هذه المعلومات، ونفت مرارا طرد اللاجئين أو المهاجرين عند النقاط الحدودية.

وقال وزير الهجرة اليوناني "نوتس ميتاراشي": إن بلاده لم ترصد وجود أي أشخاص على الجزيرة التي تقول إنها خارج الأراضي اليونانية، وقال إن أثينا نبهت السلطات التركية بشأن هذه القضية.

في حين امتنعت وزارة الداخلية التركية عن التعليق.

المصدر | رويترز