أدى الحريق الذي استعر لأسبوع مطلع أغسطس/آب في مستودع للنفط في غرب كوبا الى مقتل 16 رجل إطفاء لا يمكن التعرف على جثث 14 منهم، كما ذكر خبير في الطب الشرعي.

وكانت السلطات أعلنت مقتل رجلي إطفاء وفقدان 14 آخرين.

وقال رئيس الجمعية الكوبية للطب الشرعي "خورخي غونزاليس بيريز" في مؤتمر صحفي إن هؤلاء المفقودين لقوا مصرعهم في مكان الكارثة.

وأضاف "بما أن البقايا التي تم العثور عليها تعرضت لدرجات حرارة عالية لفترة طويلة ، من غير الممكن إجراء عملية استخراج للحمض النووي" منها. 

وذكرت الرئاسة الكوبية أن تشييع الضحايا سيجري الجمعة وأعلنت حدادا وطنيا لمدة يومين. 

واندلع الحريق الناجم عن صاعقة في الخامس من آب/أغسطس في مستودع النفط في ماتانزاس على بعد مئة كيلومتر شرق هافانا. 

واشتعلت النيران في أربعة من ثماني خزانات، يمكن أن تحتوي على ما يصل إلى 52 مليون لتر من النفط الخام أو المازوت، في أكبر مركز في البلاد لتخزين النفط.

المصدر | أ ف ب