قررت النيابة المصرية، الخميس، حبس سائق شاحنة تسبب في إصابة وزير التنمية المحلية الجديد "هشام آمنة" و6 من أفراد موكبه، خلال توجهه لحضور اجتماع الحكومة في مدينة العلمين الجديدة، شمالي البلاد.

وكانت النيابة العامة قد تلقت إخطارا من الشرطة، الثلاثاء الماضي، بوقوع حادث تصادم بين موكب الوزير وسيارة نقل ثقيل.

وفور ذلك باشرت تحقيقها، وانتقلت لسؤال المصابين بالمستشفى، وعاينت موقع الحادث للوقوف على آثاره وسؤال شهود الواقعة.

وأسفرت المعاينة عن وقوع الحادث نتيجة محاولة قائد سيارة النقل الثقيل الانتقال إلى الجانب الآخر من الطريق، متجاوزا الحاجز الخرساني الفاصل بين الاتجاهين، فاصطدمت سيارات الركب بالسيارة النقل، وأكد مرافقو الوزير على وقوع الحادث وفق هذا التصور.

وبإلقاء القبض على قائد سيارة النقل، استجوبته النيابة العامة فيما هو منسوب إليه من تسببِه في إصابة الوزير و6 من أفراد ركبه، وقيادته السيارة دون رخصة قيادة، فأقر بمحاولته تجاوز الحاجز الخرساني على نحوِ ما أكده شهود الواقعة، مما نتج عنه وقوع الحادث.

وعلى إثر ذلك، أمرت النيابة العامة بحبسِه احتياطيا على ذمة التحقيق، وعرضه على مصلحة الطب الشرعي لأخذ عينة منه لبيان مدى تعاطيه أي مواد مخدرة، وجار استكمال التحقيق.

وكان المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية قد نفى، في وقت سابق، أنباء تحدثت عن إصابة الوزير "هشام آمنة" بنزيف في المخ وكسور في الوجه جراء الحادث، مؤكدا أن حالته مستقرة، بحسب ما نقل عنه موقع "مصراوي" المحلي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات