تحالف أوبك+ والفيدرالي الأمريكي

تحالف اوبك+ لاعب أساس ومؤثر في رسم منحنيات التضخم والركود والانكماش بما يتجاوز الاحتياطي الفيدرالي الامريكي والمركزي الاوروبي.

بات تحالف اوبك+ مؤثرا يهدد المركزية الغربية بجانب الصين مصنع العالم وإذا صمد سيتحول لآلية جديدة وصورة من التعددية الاقتصادية بالنظام العالمي.

جاء خفض الإنتاج مع انخفاض أسعار النفط وتراجع الطلب العالمي وغموض وانعدام اليقين حول استئناف الاتفاق النووي الإيراني التي ستضيف مليون برميل للسوق الدولي.

اجراءات حصار روسيا وتحديد سقف لأسعار الطاقة الروسية فشلت بسبب وقف تدفق الغاز الروسي عبر نوردستريم1 وفاعلية تحالف اوبك+ الصامد رغم حرب أوكرانيا والعقوبات.

*   *   *

اعلنت دول تحالف أوبك+ الذي تقف علي راسه كل من السعودية وروسيا عن خفض انتاج النفط بمقدار 100 الف برميل؛ ليعود الإنتاج الى ما كان عليه في آبأغسطس قبل شهر من الان.

خفض الإنتاج جاء مبررا بانخفاض اسعار النفط وتراجع الطلب العالمي المترافق مع غموض وانعدام اليقين المتعلق باستئناف الاتفاق النووي مع طهران؛ التي ستضيف بدورها مليون برميل الى السوق الدولي ما يعادل 1% من الطلب العالمي.

تحالف اوبك+ لاعب اساس ومؤثر في رسم منحنيات التضخم والركود والانكماش بما يتجاوز الاحتياطي الفيدرالي الامريكي والمركزي الاوروبي؛ فخفض الانتاج بمقدار 0.1% من الطلب العالمي باتت قادر على رسم ملامح التضخم في القارة الاوروبية واميركا بشكل يفوق قدرة الفيدرالي الامريكي؛ الذي لم ينجح في كبح جماح التضخم رغم رفعة للفائدة لاربع مرات متتالية.

الدولار و مؤشرات البطالة والاستهلاك في أمريكا التي لم تنجح في تغير او عكس مسار الاقتصاد الامريكي والاوروبي ؛ بل ان مدير الاحتياطي الامريكي جيرمي باول تاخر في الاعلان عن رفع الفائدة الى حين اعلان تحالف اوبك+ قيم الانتاج الجديدة؛ فالاحتياطي الفيدرالي الامريكي منقاد لما يصدر عن اوبك+ ممثلة بالسعودية وروسيا.

فروسيا تملك ورقة قوية وتحالف قوي مكنها من الحفاظ على معدلات نمو وتضخم واسعار معقولة للروبل؛ في حين ان الأدوات المالية الاوروبية والامريكية باتت عاجزة امام هذا التحالف فاجراءاتها لكبح جماح روسيا وتحديد سقوف لأسعار الطاقة الروسية باءت بالفشل؛ تارة بسبب وقف تدفق الغاز الروسي عبر نوردستريم1 وتارة بسبب فاعلية تحالف اوبك+؛ الذي لازال صامدا برغم الحرب الاوكرانية والعقوبات الامريكية والاوروبية.

ختاما.. تحالف اوبك+ بات تحالفا مؤثرا يهدد المركزية الغربية لينضم الى مصنع العالم وعملاق الصادرات الصين؛ فالتحالف في حال صموده سيتحول الى الية جديدة وصورة من صور التعددية الاقتصادية في النظام العالمي الاخذ في التشكل.

* حازم عياد كاتب وباحث في العلاقات الدولية

المصدر | السبيل