الجمعة 9 سبتمبر 2022 09:44 ص

اعتقلت السلطات السعودية، قائد المنطقة العسكرية السادسة المسؤولة عن شمال اليمن، اللواء "هيكل حنتف"، بعد وصوله إلى مطار جدة، قبل أيام.

جاء ذلك بعد أشهر من توقيف محافظ الجوف الشيخ "أمين العكيمي"، ووضعه تحت الإقامة الجبرية في المملكة، رغم المناشدات بإطلاق سراحه والسماح له بالعودة إلى اليمن.

وأعلن مستشار وزير الإعلام اليمني "مختار الرحبي"، اعتقال السعودية العميد "حنتف"، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

ووصل "حنتف"، حسب وسائل إعلام يمنية، إلى الأراضي السعودية بعد تلقيه تطمينات من قيادات عسكرية كبيرة في الجيش اليمني، بحل المشاكل بينه وبين القيادة العسكرية السعودية، ومنها مستحقات مالية تخص قوات المحور الشمالي حرس حدود في محافظة الجوف الحدودية مع المملكة.

وقالت مصادر، إن "حنتف" الذي كان قائدا للواء الأول حرس حدود، قبل تعيينه قائدا للمنطقة السادسة، دخل في خلافات مع قائد القوات المشتركة 1501 في نجران، على خلفية قيامه بتعزيز جبهات القتال في مدينة مأرب، بوحدات عسكرية من قواته، العام الماضي.

وحسب مصدر عسكري، فإنه فور وصول اللواء "حنتف"، تم إبلاغه بأن عليه بلاغا بالتوقيف من قيادة التحالف.

وتابع: "بعدها، تم نقل القائد العسكري اليمني إلى أحد الفنادق في مدينة جدة، وتوقيفه هناك".

ووفق المصدر، فإن القيادة السعودية ناقمة على "حنتف"؛ بسبب تعزيز جبهات القتال في جبهة البلق جنوب مدينة مأرب، المركز الإداري للمحافظة، لمساندة قوات الجيش هناك في ذروة الهجمات التي شنها الحوثيون في العامين الماضيين، دون إذن من تلك القيادة التي كانت رافضة لذلك.

كما يخضع محافظ الجوف، الشيخ "أمين العكيمي"، للإقامة الجبرية هناك منذ أشهر.

وعصفت خلافات بالألوية العسكرية التي شكلتها السعودية في محافظة الجوف؛ بسبب تعامل القيادة العسكرية السعودية مع قادة وحداتها، وصل حد احتجاز عدد منهم في نجران (جنوبي المملكة)، وانتهت بتشتت تلك الوحدات وتسرب أفرادها من معسكراتهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات