الثلاثاء 13 سبتمبر 2022 10:19 ص

اعتبر مسؤول في الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، أن "التهديد الإيراني" وصل إلى مستوى لم تعهده إسرائيل من قبل، محذرا من الاستيقاظ على تطورات قد تكون بلاده غير مستعدة لها.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها رئيس قسم إيران في الجيش الإسرائيلي العقيد "د"، نقلتها صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، هي الأولى له للإعلام.

وقال المسؤول الإسرائيلي: "إيران قوة إقليمية قامت إلى جوارنا، وهي التهديد الرئيسي لدولة إسرائيل وتتحدى المفهوم الإسرائيلي للأمن لسنوات عديدة مقبلة".

وأكد أن "ذلك يتطلب منا الاستعداد بشكل مناسب، واستثمار الموارد، والاهتمام".

وأضاف العقيد الإسرائيلي: "إذا لم نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، فقد نستيقظ على التطورات التي لم نكن مستعدين لها في الوقت المناسب".

وتابع: "إيران تحد سيرافقنا في العقود المقبلة، وستزداد حدته. تختلف إيران لعام 2000 أو 2010 تماما عن إيران عام 2020".

ولفت رئيس قسم إيران في الجيش الإسرائيلي إلى أن "ذلك يتطلب منا التصرف بشكل مختلف".

ومضى قائلا: "التحدي الذي نراه كبير جدا للمضي وسيزداد لدرجة أنه يتطلب منا الاستعداد على المدى الطويل، بميزانيات وبنية تحتية تتناسب مع حجم التحدي الذي ينتظرنا".

واستطرد العقيد الإسرائيلي: "إيران تتحدانا على عدة مستويات الأول، في سعيهم للطاقة النووية، والثاني، في الوكلاء الذين يحاولون التموضع من حولنا، سواء كان حزب الله في لبنان، أو الرغبة في ترسيخ وجودهم في سوريا، أو دعمهم ميليشيات شيعية في العراق أو اليمن أو الجهاد الإسلامي في غزة".

والمستوى الثالث بحسبه، أن "إيران هي أكبر وأخطر مورد للأسلحة والقدرات والوسائل والتكنولوجيا لجميع أعدائنا" وفق تعبيره.

وبين حين وآخر، تتبادل إسرائيل وإيران التهديدات سيما أن طهران تواصل بناء قوتها النووية في وقت لم تتوصل فيه إلى صيغة تفاهم مع الدول الغربية بشأن إعادة إحياء الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات