السبت 17 سبتمبر 2022 07:18 م

استضافت العاصمة الكندية أوتاوا، السبت، جولة مشاورات سياسية بين البحرين وكندا، تناولت تعزيز العلاقات في مختلف القطاعات، وعدداً من القضايا الدولية والإقليمية.

وترأس الجلسة التي جرت في مقر وزارة الخارجية الكندية، كلٌّ من وكيل وزارة الخارجية البحرينية للشؤون السياسية "عبدالله بن أحمد آل خليفة"، ومساعدة نائب وزير الشؤون الخارجية الكندية لشؤون أوروبا والقطب الشمالي والشرق الأوسط "ساندرا ماكارديل".

ووفقاً لوكالة أنباء البحرين "بنا" (رسمية)، ناقش الجانبان القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وآفاق التعاون الثنائي وتعزيز الشراكة الدولية في ضمان أمن الملاحة البحرية ومكافحة التطرف والإرهاب، وترسيخ الأمن والاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وخلال الجلسة، أكد الشيخ "عبدالله آل خليفة"، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون والصداقة مع كندا، وتنميتها في مختلف المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

كما أكد رغبة المنامة في تبادل الخبرات في قطاعات الصحة والتعليم وحماية البيئة والطاقة المتجددة والتنمية المستدامة والتحول الرقمي والأمن السيبراني، بما يحقق مصالح البلدين.

من جانبها، قالت المسؤولة الكندية إن بلادها حريصة على تعزيز الشراكة السياسية والأمنية والاقتصادية الثنائية، بما يعود بالنفع على البلدين.

كما رحبت بزيارة وفد المملكة إلى أوتاوا، معربة عن تقديرها للمبادرات البحرينية المتميزة في ترسيخ التسامح والتعايش السلمي في منطقة الشرق الأوسط.

سبق هذا اللقاء، اجتماعا للشيخ "عبدالله آل خليفة"، مع كبار الباحثين في معهد ماكدونالد لوريير، تطلع مملكة البحرين إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات البحثية والعلمية مع المراكز والمؤسسات الفكرية في كندا ومختلف أنحاء العالم.

كما عقد المسؤول البحريني، خلال زيارته إلى أوتاوا، اجتماعا مع رئيس المجلس التجاري الكندي العربي "محمد الصواف"، ونائب رئيس المؤسسة التجارية الكندية لشؤون تطوير الأعمال والتسويق "كيم دوجلاس"، حيث استعرضوا سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والمالي والشراكة الاستثمارية بين البحرين وكندا.

المصدر | الخليج الجديد