Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

تقرير استخباراتي: هكذا لعب عباس إبراهيم دورا في هروب العوف لأمريكا

إسرائيل تصادر 32 مليون دولار من أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية

فى الذكرى الأولى للفاجعة.. والدا الطفل المغربي الراحل ريان يرزقان بمولود

حارس مسلم يتصدى لهجوم مستوطنين على كنيسة في القدس

قوى سودانية: التطبيع مع اسرائيل صفقة مذلة وفرض بخبث على شعبنا 

Ads

تركيا تنفي وجود أي خطط لعقد لقاء بين أردوغان والأسد

الأربعاء 12 أكتوبر 2022 11:00 ص

نفت تركيا وجود أي خطط لعقد لقاء بين رئيسها "رجب طيب أردوغان" ورئيس النظام السوري "بشار الأسد".

ونقلت وكالة "الأناضول" (رسمية)، عن المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم كالن"، قوله إنه "لا توجد حاليا أرضية سياسية لعقد اللقاء، ولا توجد مساع تركية بهذا الخصوص".

وأضاف: "إلا أن رئيسنا يقول دائما ليس هناك شيء اسمه إغلاق الباب في الدبلوماسية، وبناء على تعليماته يلتقي رؤساء الاستخبارات، وغير ذلك لم يصدر لنا تعليمات لإجراء محادثات عبر قناة سياسية".

وتابع: "لكن ربما قد يجرى هذا اللقاء أو لا يجرى إذا اقتضت مصالح بلادنا ذلك مستقبلًا، ولكن حاليا لا يوجد شيء من هذا القبيل".

وأوضح أن "وجهة نظر تركيا واضحة بخصوص سوريا تتمثل في تولي السلطة حكومة شفافة ومتماشية مع القانون الدولي وشاملة وتأتي بالانتخابات، وإنهاء الحرب هناك، وعودة اللاجئين عندما تصبح الظروف مواتية في سوريا".

وسبق أن استبعد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، عقد لقاء في هذه المرحلة بين "أردوغان" و"الأسد".

وقال "جاويش أوغلو"، خلال مقابلة أجراها مع قناة "تي  في نت" التركية، إن "روسيا لا تضغط لعقد هذا اللقاء، وإنما تقدم فقط اقتراحات حول الأمر"، مضيفا أن "اللقاء بين أردوغان والأسد غير وارد في هذه المرحلة".

وتشهد العلاقة بين تركيا والنظام السوري تحركات متواترة، تبدو متناقضة أحياناً، بين تكرار حديث المسؤولين الأتراك عن ضرورة اتخاذ خطوات جديدة في سوريا، مقابل استمرار الصدامات بين الطرفين عسكرياً.

وفي أغسطس/آب الماضي، اندلعت تظاهرات في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة للنظام السوري في شمالي وشمال غربي سوريا، احتجاجا على تصريحات لـ"جاويش أوغلو" دعا فيها إلى المصالحة بين نظام "الأسد" والمعارضة السورية.

لكن أنقرة أكدت عقب ذلك التزامها بالقرارات الدولية حول الحل السياسي في سوريا.

وما ضاعف الجدل هو إعلان "جاويش أوغلو" في منتصف الشهر نفسه، عن لقاء جمعه بوزير خارجية النظام السوري "فيصل المقداد" خلال اجتماع دول عدم الانحياز بالعاصمة الصربية بلجراد، نهاية العام الماضي.

لكن أنقرة أكدت أكثر من مرة أن الاتصالات مع النظام السوري تجري على مستوى أجهزة المخابرات من الجانبين، وتنفي وجود اتصالات رسمية سوى ذلك.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

تركيا سوريا أردوغان بشار الأسد

الرئيس التركي: مفاوضات استخباراتنا مع النظام السوري ستحدد خارطة الطريق

مؤشرات على تحسن العلاقات بين تركيا والنظام السوري.. ماذا بعد؟

النظام السوري: لا مفاوضات لتطبيع العلاقات مع تركيا