موقع استخباراتي: شبكات طحنون بن زايد في كازاخستان تعزز فرص "جي42" مع توكاييف

الخميس 13 أكتوبر 2022 04:26 م

تعزز شبكات مستشار الأمن القومي الإماراتي "طحنون بن زايد" في كازاخستان التي أقامها في عهد الرئيس السابق للبلاد "نور سلطان نزارباييف" من فرص مجموعة "جي42" الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية تحت حكم الرئيس الحالي "قاسم جومارت توكاييف".

جاء ذلك وفق تقرير نشره موقع "إنتلجنس أونلاين" الفرنسي المعني بالشؤون الاستخباراتية، وترجمه "الخليج الجديد".

وأوضح الموقع الفرنسي، أن "توكاييف" حريص على الاستفادة بشكل أكبر من أدوات الذكاء الاصطناعي الخاصة بمجموعة "جي42" في بناء أجهزته الأمنية، مضيفا أن شبكات الأعمال التي بناها سلفه "نور سلطان نزارباييف" أصبحت مفيدة في هذا الصدد، على الرغم من أن "توكاييف" يحاول الحد من نفوذها.

واستشهد الموقع في هذا الصدد باجتماع مغلق عقده "منصور المنصوري"، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة "جي42" مع الرئيس "قاسم جومارت توكاييف"، خلال وجود الأول في منتدى Digital Bridge التقني الدولي، الذي استضافته العاصمة الكازاخية أستانا في الفترة من 28 إلى 29 سبتمبر/أيلول الماضي.

وأكد الموقع أن الاجتماع بين "المنصوري" و"توكاييفك" كان بحضور "توماس براموتيدهام"، الرئيس التنفيذي في "بريسايت" وهو مشروع بين مجموعة "جي42" شركة "رفائيل" للصناعات الدفاعية الإسرائيلية يهدف لتسويق "تقنيات الذكاء الصناعي وحلول البيانات الضخمة لقطاعات متعددة.

ووفق الموقع الفرنسي فقد نتج عن اجتماع "توكاييف- المنصوري- براموتيدهام" التوقيع على مذكرة تفاهم.

وعقب الموقع أن نجاح أطراف الاجتماع الثلاثة في تحقيق هذه الخطوة جاء على خلفية العلاقات التجارية التي سبق أن أقامها "طحنون بن زايد آل نهيان" رئيس مجموعة "جي 42"، وحاشية الرئيس الكازاخستاني السابق "نور سلطان نزارباييف"، والتي لا يزال الرئيس الحالي "توكاييف" يستفيد منها على الرغم من محاولاته إضعاف نفوذ سلفه.

شركاء الماضي

وبحسب "إنتلجنس أونلاين"، فإن "طحنون بن زايد"، الأخ غير الشقيق لرئيس البلاد "محمد بن زايد" وراعي صناعة الدفاع والأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة، لطالما كان على دراية بمجتمع الأعمال في كازاخستان.

وفي عام 2008، مول "طحنون بن زايد" مجموعة الاستثمار "النير كابيتال القابضة"، التي استحوذت على أسهم في Kazkommertsbank وهو أكبر بنك خاص في كازاخستان.

وذكر الموقع الفرنسي الاستخباراتي أن "طحنون بن زايد" أقام علاقات جيدة مع رئيس وزراء كازاخستان السابق ورئيس المخابرات المخلوع في البلاد "كريم ماسيموف" صاحب كتاب "سيد العالم التالي.. الذكاء الاصطناعي".

وقال الموقع إن من بين الفروع العديدة لـ"جي42" فإنها تمتلك أداة مالية، متعددة الأغراض باسم QAZ42 Investment مسجلة في أبوظبي عام 2020.

وفي فبراير/شباط الماضي، أشار مكتب الصحافة الاستقصائية إلى أن "QAZ42 Investment" تمتلك حصة في "جوسان تكنولوجيز"، وهي شركة بريطانية تمتلك أصولًا مختلفة في كازاخستان مرتبطة برئيس البلاد السابق، وقامت مؤخرا بإبعاد أعضاء مجلس إدارتها الكازاخستانية.

قوة جذب إماراتية

وأكد الموقع الفرنسي أن علاقات مجموعة "G42" مع الحكومة الكازاخستانية الحالية آخذة في النمو. مشيرا إلى أن المجموعة الإماراتية تدرس حاليًا مشروعًا لنشر أدوات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية مع وزارة التنمية الرقمية والابتكار وصناعة الطيران في كازاخستان.

وأضاف أن مذكرة التفاهم الجديدة ستفتح أيضًا فرصًا في الدولة لشركاتها الرائدة، وليس أقلها العمل مع شركة "سي بي إكس -CPX" للعمليات الهجومية السيبرانية، ومزود الدفاع الإلكتروني "إنجازات-Injazat" الذي يعمل مع المخابرات الإماراتية وخدمات الحكومة المحلية، ومشغل الاتصالات الإماراتي (e & enterprise).

وأوضح الموقع أن "المنصوري" عضو في مجلس إدارة كل من "سي بي إكس" و"إنجازات" ومشغل الاتصالات (e & enterprise).

وبحسب الموقع فإن مجموعة "هواوي" الصينية، التي تعمل على إقامة علاقات مع كازاخستان وقعت أيضا مذكرة تفاهم مع الحكومة الكازاخية خلال منتدىDigital Bridge.

المصدر | إنتلجنس أونلاين- ترجمة وتحرير الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

الإمارات إنتلجنس أونلاين طحنون بن زايد كازاخستان