جيش الاحتلال يقتل مواطنة فلسطينية بزعم محاولتها تنفيذ عملية دهس

الاثنين 14 نوفمبر 2022 06:43 ص

استُشهدت مواطنة فلسطينية وأُصيب شخص آخر بجراح، فجر الإثنين، بعد أن فتح جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على سيارة في بلدة بيتونيا غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مواطنة وصلت إلى المستشفى في حالة حرجة بعد إصابتها بجروح شديدة.

وقالت الوزارة، عبر بيان، إن هوية المواطنة ما زالت غير معروفة.

من جانبه، زعم جيش الاحتلال أن السيارة التي كانت تستقلها المواطنة الفلسطينية اقتربت من 3 جنود اشتبهوا بأنها تحاول دهسهم.

وأضاف في بيان: "طلب الجنود من المركبة التوقف، لكنها رفضت وسارت بسرعة تجاه جنودهم، فتم إطلاق النار تجاه من بداخلها".

ووفق مصادر محلية، فإن الاحتلال سلم السيدة للإسعاف الفلسطيني، وجرى نقلها لمستشفى رام الله الحكومي.

وأضافت المصادر أن قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت شاب آخر، دون الكشف عن هويته أو مصيره وحالته الصحية.

وكانت قوات عسكرية إسرائيلية اقتحمت بلدة بيتونيا فجرا، ضمن حملة دهم واعتقالات تشنها ليلا في الضفة الغربية؛ حيث اعتقلت 12 فلسطينيا على الأقل.

ومنذ مطلع العام الجاري، تشهد مناطق متفرقة من الضفة الغربية تصعيدا ملحوظا وارتفاعا في وتيرة عمليات القوات الإسرائيلية.

ويأتي ذلك في ظل تدهور متصاعد للأوضاع الأمنية في مدن وقرى الضفة المحتلة؛ ما أربك حسابات المنظومة الأمنية لإسرائيل، بعد أن كان يراهن على ما يسمى بعملية "كاسر الأمواج وجز العشب" للقضاء على تنامي المقاومة المسلحة بالضفة.

وسبق أن توقعت الاستخبارات الإسرائيلية وصحف عبرية، اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة "قريبا"، في ظل حالة المواجهة اليومية بين الجيش الإسرائيلي والفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

عملية دهس إسرائيل فلسطين الضفة رام الله