تهديد للملاحة الدولية.. اليمن يتهم الحوثيين بتجربة صاروخ مضاد للسفن

الجمعة 18 نوفمبر 2022 09:36 ص

قالت وزارة الدفاع اليمنية، الجمعة، إن جماعة "الحوثي" نفذت تجربة إطلاق صاروخ مضاد للسفن من العاصمة صنعاء إلى البحر الأحمر، وذلك وسط مخاوف من عودة حرب الناقلات لمياه المنطقة.

وأكد الناطق باسم القوات المسلحة، "عبده مجلي"، أن "الحوثيين أجروا تجربة صباح اليوم لإطلاق صاروخ مضاد للسفن من مديرية نهم في صنعاء (الضواحي الشرقية للعاصمة صنعاء)، وسقط في المياه الدولية غرب محافظة الحديدة".

وشدد على أن "كافة الأدلة أثبتت تورط الحرس الإيراني بعملية الإطلاق ودعمه المستمر للحوثيين".

وبحسب الموقع الإلكتروني للوزارة، حمّل العميد "مجلي"، جماعة "الحوثي"، "تبعات إطلاق الصاروخ"، معتبراً إياه "عملية عدائية أخرى".

واعتبر أن الجماعة تهدد الأمن الإقليمي والدولي، ووصف ذلك التهديد، وغيره من التهديدات التي سبقته، بأنه يعد "تقويضا للأمن الإقليمي والدولي"، داعيا المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤولية في حماية الممرات الدولية وضمان حرية الملاحة البحرية".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى الذي شكّله الحوثيون، "مهدي المشاط"، عن اختبار الجماعة أسلحة بحرية جديدة، وشدد خلال عرض عسكري في مدينة الحديدة الساحلية، على "القدرة الآن على ضرب أي نقطة في البحر من أي مكان في اليمن وليس من السواحل فقط".

ويأتي الاتهام الحكومي اليمني، تزامنا مع تأكيد القيادة الوسطى للجيش الأمريكي، أن هجوما على الناقلة "باسيفيك زيركون" الإسرائيلية، قبالة ساحل سلطنة عمان، الثلاثاء، نفذ باستخدام طائرة مسيرة مصنعة في إيران الممولة للحوثيين.

وقبل أيام تبنت ميليشيا الحوثي هجوماً على ميناء "قنا" النفطي في محافظة شبوة جنوب شرقي البلاد، وقالت إنها "أحبطت محاولة نقل نفط" من الميناء.

وجاء هذا الإعلان بعد نحو 3 أسابيع من شن الحوثيين هجوماً على ميناءَي "الضبّة" بمحافظة حضرموت، و"النشيمة" بمحافظة شبوة.

وأكد الحوثيون أنهم سيواصلون استهداف السفن التي تحاول نقل النفط اليمني، وذلك بعد رفضهم تمديد الهدنة التي رعتها الأمم المتحدة في البلاد، بين أبريل/نيسان وأكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات

  كلمات مفتاحية

الحكومة اليمنية الحوثيون أزمة اليمن هدنة اليمن