شباب غزة يلجؤون للواقع الافتراضي هربا من الحصار

الخميس 24 نوفمبر 2022 05:22 م

يقدم مالك أول مقهى لألعاب الواقع الافتراضي في غزة عالما خياليا من الإثارة والموسيقى والرياضة للشباب الذي نشأ في ظل الحصار.

وقال "فراس الخضري"، مالك مقهي (في.آر ستيشن) في غزة "كتير من الشباب اللي بييجوا يلعبوا بيكون هروب من الواقع اللي بيعيشوه".

ومع استبعاد معظم الناس لإمكانية السفر بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل ومصر على الحدود، أصبح عالم الإنترنت منفذا للشباب المتعطش للترفيه والتسلية.

وقال "يوسف القديري" (22 عاما) "بأنتقل بين المدن، بين أماكن مختلفة، جبال، محيط، مدن مختلفة من المستحيل إنه بيوم نوصلها".

وأضاف "الخضري" أن ألعاب الحركة والقتال الافتراضية هي الأكثر شعبية بين الشباب، بينما تميل الشابات إلى ألعاب الرياضة والموسيقى والسفر.

وذكرت "نسرين شملخ" (16 عاما) "بما أنه إحنا محاصرين وصعب إنه نسافر ونطلع من مكان لمكان، فبنيجي الفي.آر وبنعوض كل هاي الأشياء وبنعيشها في واقع الخيال".

المصدر | رويترز

  كلمات مفتاحية

قطاع غزة الحصار شباب غزة