مونديال قطر.. بكاء وصيحات استهجان تغطي على النشيد الوطني الإيراني

الجمعة 25 نوفمبر 2022 11:42 ص

على عكس المرة الأولى، التزم المنتخب الإيراني لكرة القدم هذه المرة، بغناء النشيد الوطني، قبيل انطلاق مباراته الثانية في كأس العالم ضد ويلز، الجمعة.

وقد عمد لاعبو المنتخب إلى الغناء بهدوء بينما كان النشيد يعزف في الملعب القطري.

وأطلق مشجعو إيران صافرات استهجان للمرة الثانية على التوالي أثناء عزف النشيد الوطني وظهر بعضهم وهو يبكي بحرقة أثناء عزف النشيد بعدما حضروا خصيصا لتحية منتخبهم الذي امتنع قبل أيام عن ترداد النشيد، في لفتة فسرت على أنها تضامناً مع الاحتجاجات التي تفجرت في البلاد ولا تزال مستمرة، منذ مقتل الشابة الكردية "مهسا أميني" في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويبدو أن القرار اتخذ جماعيا هذه المرة بأداء النشيد قبل المباراة المصيرية ضد ويلز، وذلك بعدما أقر المدرب البرتغالي للمنتخب الإيراني "كارلوش كيروش" أن السبب الأساسي في الهزيمة أمام إنجلترا 2-6 يعود إلى ضغط "الظروف المحيطة باللاعبين"، بحسب ما نقلته "فرانس برس".

يشار إلى أنه قبل المباراة الأولى التي خسرها أسود فارس كشف قائد المنتخب "علي رضا جهانبخش" أنه تمت مناقشة مسألة أداء النشيد من عدمه وأن القرار سيتخذ جماعياً.

لكن العديد من التقارير أفادت لاحقا بأن الفريق تعرض لضغوطات بسبب موقفه هذا الذي فسر على أنه دعم للحراك المستمر في البلاد.

وكان المنتخب تعرض لانتقادات عدة سابقاً بعد لقائه الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي"، فيما كانت التظاهرات متواصلة في أنحاء البلاد، ما دفع قائد المنتخب، "إحسان حج صفي"، إلى التأكيد لاحقا على أنه يفترض على اللاعبين أن يكونوا صوت الشعب.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

مونديال قطر إيران كيروش