مصدر تركي: هذه شروط تركيا للتراجع عن العملية العسكرية شمالي سوريا

الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 11:18 ص

كشف مصدر تركي رسمي، الثلاثاء، عن مهلة وشروط وضعتها أنقرة لواشنطن وموسكو للتراجع عن العملية العسكرية التي تعتزم القيام بها في شمالي سوريا.

وأفاد المصدر أن أنقرة أعطت مهلة زمنية محددة للجانبين الأمريكي والروسي لإخراج ما تسمى بقوات سوريا الديمقراطية من منبج وتل رفعت وعين العرب الواقعة شمالي سوريا، حسبما أوردته قناة "الجزيرة" القطرية.

وأضاف أن أنقرة أبلغت الجانبين، الروسي والأمريكي، أن المهلة الزمنية لن تمدد وأن البديل سيكون عملية عسكرية ضد القوات الكردية.

وبحسب المصدر فإن الجانب الأمريكي اقترح إعادة هيكلة قوات سوريا الديمقراطية ومنح دور أكبر للمكون العربي في إدارة منبج وتل رفعت وعين العرب، فيما اشترطت تركيا إنهاء سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على المنشآت النفطية قبل النظر في المقترحات الأمريكية.

وتابع أن الجانب الروسي وضع شروطا تتعلق بالملف الأوكراني مقابل تقديم تنازلات ميدانية وسياسية في سوريا، مشيرا إلى أن موسكو عرضت رفع الغطاء عن منطقة الشهباء في ريف حلب وعين العرب لتسهيل دخول القوات التركية إليهما.

وأطلقت تركيا في 20 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عملية "المخلب-السيف" ضد وحدات حماية الشعب الكردية بشمال وشمال شرق سوريا، بعد اتهامها بتدبير التفجير الذي وقع في شارع الاستقلال بإسطنبول وأوقع 6 قتلى، وهو ما نفاه المسلحون الأكراد.

وشنت القوات التركية ضربات بالطيران والمدفعية على مواقع الوحدات الكردية في أرياف محافظات حلب والحسكة والرقة، وتوعدت بتوسيع ضرباتها لتشمل عملية برية، وهو ما عارضته الولايات المتحدة وروسيا.

وأبلغ وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن" نظيره التركي أن واشنطن "تعارض بشدة أي عملية عسكرية جديدة في سوريا".

كما قال "أوستن" إن الضربات التركية "هددت بشكل مباشر سلامة الجنود الأمريكيين الذين يعملون مع شركاء محليين في سوريا لهزيمة تنظيم الدولة"، وفقا لما أعلنته وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاجون".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

تركيا ريف حلب عين العرب الأكراد روسيا

بسبب سوريا.. توازن تركيا الحساس بين روسيا والغرب يدخل مرحلة صعبة