Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

فاشية الاحتلال والمظلة الأمريكية المهترئة

اللانظام العربي الجديد!

«القوة الناعمة» لا تصنع دولة قوية!

بيانات من ورق لا توقف جرائم الاحتلال

سيناريوهات اختطاف الأقصى.. ماذا نحن فاعلون؟

Ads

ضعف المناعة الامريكية المكتسب إسرائيليا

السبت 21 يناير 2023 02:05 م

ضعف المناعة الامريكية المكتسب اسرائيليا

ارتباك الادارة الامريكية بعد أن علقت مع حكومة فاشية مكتملة الأركان: فايروس سيضعف مناعة واشنطن ونفوذها في الاقليم بمرور الوقت.

أعلنت أمريكا نيتها تعويض الفاقد من مخزونات الذخائر التي يلجأ اليها الاحتلال لقتل الفلسطينيين خلال عدوانه المتكرر والمستمر على شعب فلسطين.

لم تخلو ساحة من مسار مقاوم او اشتباك وتدافع ؛ كالتي عبر عنها وفد الكونغرس الأمريكي للكيان والذي رفض لقاء اركان الحكومة الفاشية.

التدافع الاهم بفلسطين المحتلة بين مقاومة شعبية متصاعدة واحتلال يتسلح بأدوات فرض الضم وانشاء نظام فصل عنصري على أنقاض الاحتلال وصولا إلى ترانسفير.

* * *

مخاوف الكيان الصهيوني من تدهور علاقته بروسيا نتيجة نقل ذخائر أمريكية مخزنة لديه لإوكرانيا عالجته الادارة الامريكية بتاكيدها عبر خارجيتها اعترافها بالقدس كعاصمة للكيان المحتل وتمسكها بنقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة.

وأعلنت نيتها تعويض الفاقد من مخزونات الذخائر التي يلجأ اليها الاحتلال بين الحين والاخر لقتل الفلسطينيين خلال عدوانه المتكرر والمستمر على الفلسطينين.

اعلان الخارجية الامريكية لم يأت للتعامل مع الابتزاز الذي تمارسه حكومة الاحتلال واسترضاء لها فقط؛ بل جاء دعما لها في سياق من التدافع الشديد سواء في الأراضي المحتلة او في الاقليم والساحة الدولية بين تيار يسعى لمقاومة الاحتلال وعزله ومحاصرته واحباط محاولاته للهيمنة على الاقليم تحت مسمى التطبيع والضم للأراضي المحتلة والترانسفير الناعم؛ وبين من يسعى لتحقيق المزيد من الخروقات التي تمكن الحكومة الفاشية من تحقيق قفزة جديدة في عالم التطبيع لتكون رافعة لها داخل الكيان الصهيوني وخارجه وداعما لبرنامجها في الضم والترانسفير عبر اقامة نظام عنصري فاشي على انقاض الاحتلال.

التدافع شمل المسارات والساحات كافة الامنية و القانونية والدبلوماسية والسياسية الشعببية منها والرسمية؛ المحلية والاقليمية والدولية.

لم تخلو ساحة من مسار مقاوم او اشتباك وتدافع ؛ كالتي عبر عنها وفد الكونغرس الامريكي للكيان المحتل والذي رفض لقاء اركان الحكومة الفاشية وعلى راسهم وزير الامن القومي بن غفير ووزير المالية سموتريتش؛ أو لقاء سفراء ومبعوثي الاتحاد الأوروبي للمسجد الاقصى رفضا للاقتحامات ولسياسات الامر الواقع.

في المقابل موقف السفير الامريكي توماس نايدس الذي اكد استعداده للقاء كافة الوزراء واركان الحكومة واعتراف خارجية بلاده التمسك بنقل السفارة الى القدس المحتلة.

المؤسسات الدولية شهدت تدافعا قويا بدورها بين تيار يدعو لمواجهة الاحتلال وعزله ورفض ممارساته وادانته سواء عبر التصويت على طلب الراي الاستشاري في الجمعية العامة للامم المتحدة؛ أو عبر توقيع 90 دولة على مذكرة ترفض العقوبات التي فرضها الاحتلال على السلطة بعد طلبها الراي الاستشاري من محكمة العدل الدولية حول الاحتلال وانتهاكاته؛ أو عبر حراك المتضامينن الدوليين والنشطاء والقوى الشعبة العربية والاسلامية لماجهة الاحتلال وجهوده لكسر حاجز العزلة الشعبية بعد نجاحه في احداث خروقات رسمية خطيرة.

الاقليم يشهد تدافعا قويا بين الولايات المتحدة وشركائها في المنطقة لتمرير مشاريع تطبيعية وامنية جديدة ابرزها دمج الكيان في القوة البحرية "سي تي أف 153" التي تضم السعودية والاردن ومصر ودول الخليج العربي الى جانب عقد منتدى النقب في المغرب وبين قوى شعبية ورسمية رافضة لهذه التوجهات والمحاولات التطبيعية.

التدافع الاهم في الاراضي المحتلة بين مقاومة شعبية متصاعدة وبين احتلال يتسلح بمزيد من الادوات لفرض الضم وانشاء نظام فصل عنصري على انقاض الاحتلال املا بالوصول الى ترانسفير ناعم؛ تدافع اربك الادارة الامريكية بعد ان وجدت نفسها عالقة مع حكومة فاشية مكتملة الاركان ؛ فايروس سيضعف مناعة واشنطن ونفوذها في الاقليم بمرور الوقت.

*حازم عياّد كاتب وباحث في العلاقات الدولية

المصدر | السبيل

  كلمات مفتاحية

فلسطين الاحتلال إسرائيل الضم ترانسفير الكيان الصهيوني الحكومة الفاشية الإدارة الأمريكية نظام عنصري فاشي