ترحيب تركي باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية

الجمعة 10 مارس 2023 05:23 م

وزارة الخارجية التركية ترحب باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية، وتعرب عن ثقتها بأن تقدم العلاقات بين طهران والرياض سيسهم بشكل كبير في أمن المنطقة واستقرارها

 رحبت وزارة الخارجية التركية باتفاق إيران والسعودية على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد 7 سنوات، وتبادل فتح السفارتين.

وقالت الخارجية التركية في بيان، الجمعة، "نرحب بالاتفاق بين السعودية وإيران، الذي تم التوصل إليه في بكين في 10 مارس، والذي ينص على استئناف العلاقات الدبلوماسية".

وهنأت الخارجية، إيران والسعودية "على هذه الخطوة المهمة التي اتخذها البلدان بما ينسجم مع مسارات الليونة والتطبيع التي تسود منطقة الشرق الأوسط منذ فترة".

وأعربت عن ثقتها بأن التقدم في العلاقات بين البلدين سيسهم بشكل كبير في أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها.

وأعلنت السعودية وإيران، الجمعة، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما وإعادة فتح السفارات في غضون شهرين.

جاء ذلك بوساطة صينية، بحسب بيان مشترك للبلدان الثلاثة، وفق ما نقلته وكالتا الأنباء السعودية "واس"، والإيرانية "إرنا".

وأفاد البيان بأنه "تعلن الدول الثلاث توصل المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى اتفاق يتضمن الموافقة على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما وإعادة فتح سفارتيهما وممثلياتهما خلال مدة أقصاها شهران".

وأضاف البيان: "يتضمن (الاتفاق) تأكيدهما (البلدين) على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".

كما اتفقت السعودية وإيران على "عقد وزيري الخارجية في البلدين اجتماعا لتفعيل ذلك وترتيب تبادل السفراء ومناقشة سبل تعزيز العلاقات بينهما".

وفي يناير/ كانون الثاني 2016، قطعت السعودية علاقاتها مع إيران، إثر اعتداءات تعرضت لها سفارة الرياض في طهران وقنصليتها بمدينة مشهد (شرق)، احتجاجا على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر، لإدانته بتهم منها الإرهاب.

وتتهم دول خليجية تتقدمها السعودية، إيران بامتلاك "أجندة شيعية" توسعية في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، بينها العراق واليمن ولبنان وسوريا، وهو ما تنفيه طهران، وتقول إنها تلتزم بعلاقات حُسن الجوار.

المصدر | الأناضول

  كلمات مفتاحية

إيرن السعودية العلاقات السعودية الإيرانية
مقابلة جواد العناني