استطلاع رأي

أي من هذه الدول تمارس الدور الأكثر إيجابية في حرب غزة؟

السعودية

مصر

قطر

إيران

تركيا

أهم الموضوعات

طبقات اليمين الإسرائيلي وبصيرة دا سيلفا

عن أوهام التفاؤل الأميركي

أزمة اقتصاد مصر وانتظار الفرج من الخارج

نحو وقف الحرب على غزة

سيناريو اليوم التالي للحرب

هل وقع ماسك في مصيدة الأكاذيب الصهيونية؟

الأربعاء 29 نوفمبر 2023 06:11 ص

هل وقع ماسك في مصيدة الأكاذيب الصهيونية؟

ما هو "الممسك" الذي لوح لك به اللوبي الصهيوني في أمريكا ولوح به أيضا رئيس وزراء الاحتلال في وجهك ودفعك لزيارة دولة الاحتلال؟

وضع نشطاء في مقابل صورة هذا السرير المليء برصاص لم يستخدم، صور لعشرات الأطفال الفلسطينيين الذين قتلهم القصف العشوائي المتوحش.

كانت دعوة ماسك لزيارة غزة ولقاء الأطفال والمباني التي دمرت طغت على منصة X، وأصبحت الترند الأول على المنصة واتضح أنها وصلت ماسك وقرأ وشاهد أغلب هذه الدعوات.

جاء الهجوم الأكبر على ماسك من حسابات أمريكية ركزت على تعبير وجه ماسك فبدا صاغرا مستسلما لكل ما يحدث وكأنه نوم مغناطيسيا وبدا كأبله أضاع عنوان منزله وهو ينظر إلى السرير الذي زعم الاحتلال أنه لطفل أحرقته المقاومة.

* * *

كان السؤال الأكثر شيوعا على منصة X (تويتر سابقا)" أمس واليوم، موجها لمالك منصة X أغنى رجل في العالم إيلون ماسك: ما هو "الممسك" الذي لوح لك به اللوبي الصهيوني في أمريكا ولوح به أيضا رئيس وزراء الاحتلال في وجهك ودفعك لزيارة دولة الاحتلال؟

وليست الزيارة الصادمة فقط، وإنما التصريحات التي أعقبت الزيارة فبدا وكأن ماسك قد وقع في مصيدة الأكاذيب والدعاية الصهاينة المتهافتة التي أصبحت موضع السخرية والتهكم في العالم.

الهجوم الأكبر على ماسك كان من الحسابات الأمريكية التي ركزت على تعبير وجه ماسك حيث بدا صاغرا مستسلما لكل ما يحدث وكأنه نوم مغناطيسيا، وبدا مثل أبله أضاع عنوان منزله وهو ينظر إلى السرير الذي زعم الاحتلال أنه لطفل أحرقته المقاومة.

بينما وضع نشطاء في مقابل صورة هذا السرير المليء برصاص لم يستخدم، صور لعشرات الأطفال الفلسطينيين الذين قتلهم القصف العشوائي المتوحش.

وكانت دعوة ماسك لزيارة غزة ولقاء الأطفال والمباني التي دمرت قد طغت أمس على منصة "أكس"، وأصبحت الترند الأول على المنصة، وكان واضحا أنها وصلت إلى ماسك وقرأ وشاهد غالبية هذه الدعوات.

وفسر كثيرون خضوع ماسك للرواية الصهيونية لأنه كان يخشى من مقاطعة الشركات الأمريكية والأوروبية لمنصة أكس إعلانيا، والتي اعتبرت بأن المنصة تنشر محتوى "معادياً للسامية" ويدافع عن "الإرهاب" و"قتل المدنيين"، وكانت عملية لي ذراع بعد أن تمنع ماسك في البدايات ورفض محاصرة المحتوى الفلسطيني والمحتوى العربي الذي يكشف حجم القتل والدمار في غزة، وممارسات أخرى من بينها عدم السماح بدخول الوقود والماء والطعام للقطاع، مما يوصف بـ"الإبادة" وفق ما اتفق عليه دوليا.

ماسك بدا ذليلا، وكأنه ضبط في مكان مخل بالأخلاق والآداب العامة، ولم تنفعه ثروته التي تبلغ نحو 200 مليار دولار في الصمود، أو كأنه كان يعاند لحاجة في نفسه وهي ابتزاز الغرب ماليا وزيادة الضخ الإعلاني في منصته وفي مشاريعه وما أكثرها.

لا زلنا ننتظر كيف سينفذ ماسك ما اتفق عليه مع الصهاينة، رغم معرفتنا بتقلباته المستمرة فهو قبل زيارة تل أبيب قال :

"أنا أؤيد تماما أن يعيش الفلسطينيون والإسرائيليون في سلام، لكن هذه هي الطريقة الخاطئة تماما للقيام بذلك. إن القهر والقتل على نطاق واسع هو ما قادنا إلى هنا. قبل أسبوعين قال رجل حكيم إن ما تفعله إسرائيل هو خلق عدد من أعضاء حماس أكبر مما قتلتهم، وبالتالي فإن مشروعها برمته كان حمقاء للغاية"

هذا كلام إيلون ماسك الهوائي والمتقلب.

*علي سعادة كاتب صحفي من الأردن

المصدر | السبيل

  كلمات مفتاحية

غزة إسرائيل منصة X الإبادة الاحتلال اللوبي الصهيوني إيلون ماسك

بألفاظ نابية.. ماسك يهاجم الشركات التي توقفت عن الإعلان عبر منصة إكس (فيديو)