بعد هدوء نسبي.. هجومان على سفينتين قبالة سواحل اليمن

الاثنين 12 فبراير 2024 07:30 ص

أبلغت سفينة في البحر الأحمر، عن استهدافها بصاروخين على بعد 40 ميلاً بحرياً قبالة السواحل اليمنية، دون إصابات.

وقالت وكالة "يو كاي أم تي أو" البريطانية للأمن البحري، الأحد في بيان، إنها تلقت "تقريراً عن حادثة على بُعد 40 ميلاً بحرياً إلى جنوب المخا في اليمن".

ونقلت الوكالة التي تديرها القوات البحرية الملكية البريطانية، عن القبطان، إبلاغه أن سفينته هوجمت بصاروخين، مشيرا إلى أن طاقم السفينة بخير.

وفي حادث آخر، ذكرت شركة "أمبري" البريطانية لأمن الملاحة البحرية، أن ناقلة بضائع مملوكة لجهة يونانية وترفع علم جزر مارشال استُهدفت بصواريخ، أثناء إبحارها في باب المندب.

جاء الحادثان، بعد تراجع في حدة الهجمات الحوثية على سفن الشحن في البحر الأحمر وخليج عدن، خلال الأيام القليلة الماضية، على الرغم من أن الجماعة المدعومة إيرانياً أكدت أنها ماضية في هجماتها على السفن المتجهة نحو إسرائيل تضامناً مع قطاع غزة.

وإثر ذلك، علقت عدة شركات شحن بحري عملياتها في البحر الأحمر بعد الهجمات، واضطرت إلى خوض الرحلة الأطول حول أفريقيا.

وأمام ذلك، شنت القوات الأمريكية والبريطانيّة موجات ضربات عدة على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير/كانو الثاني، في حين ينفذ كذلك الجيش الأمريكي وحده بين حين وآخر ضربات على صواريخ يقول إنها معدة للإطلاق.

وتقول واشنطن ولندن إن الضربات هدفها تقليص قدرات الحوثيين على تهديد حركة الملاحة. وإثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون استهداف السفن الأميركية والبريطانية في المنطقة معتبرين أن مصالح البلدين أصبحت "أهدافاً مشروعة".

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

اليمن البحر الأحمر الحوثي باب المندب هجمات سفن