الأربعاء 17 سبتمبر 2014 07:09 ص

اختار مهرجان أبوظبي السينمائي الفيلم الإماراتي  A to B، أو «من ألف إلي باء»، الذي يشارك في تأليفه وإنتاجه السيناريست والمنتج المصري «محمد حفظي» ليكون فيلم افتتاح الدورة الثامنة من المهرجان الذي يُقام في الفترة من 23 أكتوبر/تشرين الأول المقبل وحتى 1 نوفمبر/تشرين الثاني، ليصبح العمل السينمائي الإماراتي الأول الذي يفتتح مهرجان أبوظبي السينمائي في تاريخه.

 ويقول «محمد حفظي» – في تصريح خاص وصل «الخليج الجديد» - «استغرقت صناعة فيلم A to B أربع سنوات، وقد كانت تجربة مميزة بالفعل ومن النادر تكرارها، حيث ساهم تنوع العناصر السينمائية الواعدة والطموح المتواجد لدى صناع الفيلم، في أن يصبح هذا العمل خاصاً جداً، كما أننا لم نكن نتخيل أبداً انطلاقةً للفيلم أفضل من أن يكون هو افتتاح مهرجان أبو ظبي السينمائي».

ويشهد الفيلم الروائي A to B تعاوناً بين فريق من كبار صناع السينما العربية، فهو من تأليف السيناريست والمنتج «محمد حفظي» بمشاركة «أشرف حمدي» و«روني خليل»، وذلك عن قصة السينمائي الإماراتي «علي مصطفى» الذي يتولى إخراج الفيلم ويساهم في إنتاجه أيضاً بالتعاون مع «حفظي»، اللبناني «بول بابوجيان»، مؤسسة(twofour54) أبوظبي وشركة (إيمج نيشن أبوظبي).

ويشارك في بطولة فيلم A to B الكوميدي المصري «شادي ألفونس» الذي حصل على شهرته من خلال ظهوره في البرنامج مع «باسم يوسف»، والممثلة «يسرا اللوزي» والكوميدي السعودي «فهد البتيري».

ويستهدف الفيلم الجماهير العربية في الوطن العربي والعالم، وهو كوميديا حول 3 شباب عرب يعيشون في أبوظبي ويقررون القيام برحلة برية ينطلقون فيها إلى بيروت من أجل إحياء ذكرى صديقهم المقرب الذي قُتل خلال الاجتياح الإسرائيلي بلبنان سنة 2006.

ويخطط الشباب للسفر مسافة 2500 كيلومتر على مدار 3 أيام، ولكن تواجههم العديد من العراقيل فتضفي إلى مغامراتهم لحظات من المرح أثناء مواجهتهم العديد من التحديات في رحلتهم عبر المنطقة العربية.

والسينمائي الإماراتي «علي مصطفى»، مخرج فيلم A to B اشتهر بإخراجه فيلم مدينة الحياة الحائز على العديد من الجوائز في كثير من مهرجانات الأفلام عام 2009.

وتأسس مهرجان أبو ظبي السينمائي عام 2007، ويقدم على مدى عشرة أيام برامج متنوعة حول السينما العربية والدولية، وتتنافس الأفلام المشاركة للفوز بجوائز اللؤلؤة السوداء في مسابقات المهرجان الأساسية «الروائية والوثائقية وآفاق جديدة».

المصدر | الخليج الجديد