السبت 4 يونيو 2016 07:06 ص

افتتح الطيران العماني الناقل الوطني للسلطنة مكتبا لها في وسط مدينة مشهد الإيرانية اليوم السبت، بحسب وكالة الأنباء العمانية.

ورعى حفل الافتتاح «محمد جواد بن حسن» المستشار بوزارة المالية الذي قال إن مكتب مشهد له أهمية كبيرة من الناحية الاقتصادية حيث إن للسياحة الدينية دورا قويا في المرحلة الحالية، متمنيا أن يكون لهذا المكتب دور قوي وفعّال في تنشيط السياحة الدينية بين البلدان الإسلامية بالإضافة للمردود الاقتصادي الذي يعود من هذا الخط.

من جانبه، قال «جعفر بن جمعة اللواتي» مدير أول المبيعات لدول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وأفريقيا بالطيران العماني إن مكتب مشهد من أحد المكاتب الممتازة من حيث الديكور والمكان والموقع مما يساعد على تسهيل إجراءات الحجز والسفر للمواطنين في مشهد بالإضافة للمسافرين القادمين من مسقط والدول الأخرى في حال تغير الحجوزات أو أي مساعدة اخرى يحتاجونها، مضيفا أن الطيران العماني يقدم حاليا عرضا ترويجيا فعند شراء تذكرة تكون الأخرى مجانية.

والشهر الماضي، قررت سلطنة عمان وضع أحد الموانئ التجارية الهامة تحت تصرف إيران، وفق تصريحات دبلوماسية عمانية.

وأكد السفير العماني لدى طهران أن علاقة سلطنة عمان بإيران تختلف عن علاقتها مع كل الدول العربية وغير العربية، مشيرا إلى أن عمان لأول مرة قررت أن تضع ميناء هام تحت تصرف الإيرانيين.

ونوه بأن بلاده تنهى الإجراءات القانونية لهذا المشروع إضافة إلى منح الإيرانين تأشيرة لمدة سنة كاملة على الأقل وفي حال انتهى العام ورغب الشخص أن يبقى في عمان تتحول تلقائيا إلى أجازات إقامة في امتياز لم تمنحه عمان لأي دولة أخرى سوى إيران.

وأشار إلى أن السلطنة مستعدة لتقديم مثل هذا الخدمات لإيران فقط، واصفا إياها بالدولة الحليفة .

كما كشف السفير العماني عن عزم بلاده زيادة الرحلات الجوية بين السلطنة ومختلف المدن الإيرانية، مشيرا إلى أنه مع بداية يونيو/حزيران المقبل ستكون هناك رحلة جوية يومية بين مسقط ومدينة مشهد الإيرانية، ومع بداية أغسطس/آب سيرتفع عدد الرحلات الجوية من مسقط إلى طهران إلى 3 رحلات يوميا.