الثلاثاء 23 أغسطس 2016 08:08 ص

قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، إن مئات الألوف من العراقيين في الموصل وحولها قد يجبرون على النزوح، بسبب هجوم الجيش لاستعادة المدينة من تنظيم «الدولة الإسلامية».

وأوضح «أدريان ادواردز» المتحدث باسم المفوضية في إفادة للصحفيين: «في الموصل نعتقد أن وضع النازحين قد يزداد سوءاً بدرجة كبيرة»، مضيفا: «المفوضية تحتاج للمزيد من الأراضي لإقامة المخيمات».

وتابع: «الأثر الإنساني للهجوم العسكري من المتوقع أن يكون هائلا، وربما يتأثر نحو 1.2 مليون بالهجوم».

وانطلقت في 23 مارس/آذار الماضي، المرحلة الأولى من العمليات العسكرية لتحرير الموصل، ومنذ ذلك الوقت استعادت القوات العراقية مساحات واسعة من «الدولة الإسلامية»، بينها قاعدة القيارة الجوية التي ستكون منطلقًا لشن هجمات جوية ضد التنظيم في العملية المرتقبة لتحرير كامل الموصل.

وتسعى الحكومة العراقية لاستعادة المناطق المحيطة بالموصل قبل شن هجوم واسع لانتزاع المدينة من «الدولة الإسلامية» قبل نهاية العام الجاري.