الأحد 11 سبتمبر 2016 09:09 ص

جدد أستاذ الفقه المقارن المصري بجامعة الأزهر، «سعد الدين الهلالي»، فتواه بجواز ذبح الطيور مثل الدجاج أو البط أو الإوز كأضحية في عيد الأضحى للفقراء.

 جاء ذلك في تصريح عبر الهاتف مع برنامج «انفراد» المذاع عبر قناة «العاصمة» المصرية.

وأضاف «الهلالي» المعروف بآراء مثيرة للجدل «أنه يجوز كذلك شراء اللحم وتوزيعه كأضحية».

 واعتبر أن «هذا ما قاله الفقهاء أهل العلم منذ عهد الصحابة إلى يومنا هذا»، مستطرداً: «يجب النظر للفقراء حتى يضحوا مثل الأغنياء، ويقتدوا بسيدنا بلال بن رباح،» وذكر أيضا الصحابي «عبدالله بن عباس».

وأفتى «الهلالي» العام الماضي أنه يجوز التضحية بالدجاج أو أي طائر، وكذلك قال «يجوز لمن يذبح الأضحية أن يأكل منها ويدخر الباقي لنفسه»، مؤكدا أن 50% من فقهاء الحنفية والمالكية قالوا لو أن المضحي احتفظ باللحم لنفسه فإنه قد أدى الشعيرة».

ولـ«الهلالي» سجل حافل بالفتاوى الشاذة والمثيرة للجدل، حيث أفتى بتحليل أجر عامل الخمر في البارات والمركبات السياحية وحرّم أجر معلم القرآن في المسجد، كما أفتى باعتبار الراقصة شهيدة واعتبار الخمر أو البيرة حلالا ما لم تسكر.

وأثار الهلالي الجدل كعادته بتصريح له شبه فيه أن الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» ووزير داخليته السابق «محمد ابراهيم» بالرسولين الذين بعثهما الله لحماية الدين ومصر من القوم الفاسدين ».