الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 03:10 ص

مستخدمو أجهزة الكمبيوتر المكتبية في الولوج إلى المحرك البحثي «غوغل» ربما يتخلون عن هذه العادة قريباً؛ عندما يتحولون إلى «مستخدمين من الدرجة الثانية» على غير إرادتهم.

إذ أعلنت شركة «غوغل» الأمريكية أنها تجري، حالياً، تعديلات على طريقة عمل محركها البحثي؛ بحيث يكون بإمكان مستخدمي المحرك عبر الهواتف الذكية التمتع بمميزات أكثر من أهمها الحصول على نتائج أحدث، بينما لن يتمتع بهذه الميزة مستخدمو أجهزة الكمبيوتر المكتبية، حسب تقرير نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وحاليا، يحصل كل مستخدمي محرك البحث «غوغل» على النتائج ذاتها؛ سواء استخدموا للدخول على المحرك أجهزة الكمبيوتر المكتبة أو الأجهزة اللوحية أو الهواتف الذكية.

لكن خبراء حذروا من أن الخطوة المرتقبة من الشركة قد تؤدي إلى ظهور ما يمكن تسميته بـ«مستخدمين من الدرجة الثانية» للمحرك البحثي «غوغل»، في إشارة إلى من سيستخدمونه عبر أجهزة الكمبيوتر المكتبية، إلى جانب «مستخدمين من الدرجة الأولى» في إشارة إلى من يستخدمونه عبر الهواتف الذكية.

وأعلن عن هذا التحديث المرتقب «جاري إلييز»، المحلل المسؤول عن اتجاهات المستخدمين لدي «غوغل»، خلال مؤتمر التسويق الرقمي، الذى انعقد الأسبوع الماضي في لاس فيجاس بالولايات المتحدة.

ومن المقرر أن تكشف الشركة عن «فهرس أساسي» للبحث عبر الهواتف الذكية، والذي سيتم تحديثه بشكل لحظي، في حين سيتم تحويل مستخدمي أجهزة الكمبيوتر المكتبية في البحث إلى خدمة من الدرجة الثانية، والتي لن يتم تحديثها بشكل منتظم.

وتأتى هذه الخطوة  في محاولة من «غوغل» لتحسين خدمتها عبر الهواتف الذكية، وزيادة معدل الزيارات للمواقع المختلفة عبرها؛ لأن العديد من صفحات الويب القديمة لا تبدو جيدة على الهاتف الذكي.

المصدر | الخليج الجديد + ترجمة عن صحيفة ديلي ميل