الأحد 20 نوفمبر 2016 02:11 ص

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الأحد، بإعلان أن رؤساء أكبر البنوك البريطانية والأمريكية تدفقوا على الرياض خلال نهاية الأسبوع الماضي، للتنافس على حصة في تنظيم الاكتتاب في بيع 5% من أسهم «أرامكو» السعودية، الذي سيكون الأكبر من نوعه في العالم.

وأبرزت الصحف إعلان أن وفداً سعودياً رفيعاً سيزور بيروت غداً الإثنين، للقاء رؤساء الجمهورية «العماد ميشال عون»، والمجلس النيابي «نبيه بري»، وحكومة تصريف الأعمال «تمام سلام»، والرئيس المكلّف بتأليف الحكومة الجديدة «سعد الحريري».

ولفتت إلى تأكيد وزارة الإسكان أنها لم تسمح بعد ببناء المساكن الجاهزة «البريفابريك»، التي قالت شركة سعودية إنها ستطرحها في الأسواق مع بداية 2017.

كما أشارت الصحف إلى أن الجولات الميدانية التفتيشية لخمس وزارات مشاركة في توطين قطاع الاتصالات، كشفت التزام 10230 منشأة بقرار التوطين، وإغلاق 1079 منشأة، وإنذار 138 محلاً آخر كان مغلقاً.

وكشفت عن سعي وزارة الصحة حاليا لوضع اللمسات الأخيرة على مشروعها الاستراتيجي لتطوير الخدمات الصحية، ويحتوى على 6 عناصر استراتيجية من أجل التحول نحو خدمات صحية ذات مستوى عال.

وأشارت الصحف إلى توصل جهات بالمملكة وإسبانيا إلى اتفاق مبدئي، لإنجاز قطار الحرمين بين مكة والمدينة المنورة، تمهيدًا لبدء تشغيله في مارس/ آذار 2018 بدلًا من الموعد السابق وهو يناير/ كانون الثاني 2017.

ولفتت الصحف إلى عودة أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة اليوم الأحد إلى مقاعد الدراسة في مدارس مناطق المملكة بمختلف مراحلها الدراسية لإكمال الفصل الـدراسي الأول من العام الدراسي الحالي 1438/ 1437هـ.

وكشفت الصحف أن لجنة الطعون لانتخابات اتحاد كرة القدم قد تلقت طعنا يهدد استمرار الثنائي «سلمان المالك» و«عادل عزت» في سباق التنافس على رئاسة اتحاد كرة القدم.

اكتتاب «أرامكو»

أما صحيفة «عكاظ»، فنقلت عن شبكة «سكاي نيوز» أمس أن رؤساء أكبر البنوك البريطانية والأمريكية تدفقوا على الرياض خلال نهاية الأسبوع الماضي، للتنافس على حصة في تنظيم الاكتتاب في بيع 5% من أسهم «أرامكو» السعودية، الذي سيكون الأكبر من نوعه في العالم.

وأضافت المصادر أن الاكتتاب المرتقب أثار أيضاً تدافع بورصات العالم لتحظى بنصيب منه.

وتابعت أن «مصادر في حي المال والأعمال في العاصمة البريطانية أكدت أن بورصتي لندن وهونغ كونغ تسعيان لإقناع الرياض بإدراج أسهم أرامكو لديهما».

زيارة لبنان

فيما قالت مصادر رسمية لصحيفة «الحياة»، إن وفداً سعودياً رفيعاً سيزور بيروت غداً الإثنين، للقاء رؤساء الجمهورية «العماد ميشال عون»، والمجلس النيابي «نبيه بري»، وحكومة تصريف الأعمال «تمام سلام»، والرئيس المكلّف بتأليف الحكومة الجديدة «سعد الحريري».

ويضم الوفد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير «خالد الفيصل»، ووزير الدولة لشؤون الخليج «ثامر السبهان».

وتأتي هذه الزيارة بعد زيارة لوزير الدولة لشؤون الخليج «ثامر السبهان» إلى لبنان أواخر الشهر الماضي، التقى خلالها مختلف القيادات السياسية في لبنان وقادة الأحزاب، بغرض بحث سبل العمل المشترك لمستقبل العلاقات بين البلدين.

وأكد «السبهان»، في تصريحات صحافية حينها، سعي المملكة الدائم إلى بناء علاقات جيدة مع الدول العربية، مشيراً إلى أن لبنان يعني للسعودية الكثير، وأن العلاقات التاريخية بين البلدين لا يمكن تجاوزها، ولا يمكن أن تؤثر فيها أية أجندات طارئة.

مساكن «البريفابريك»

إلى ذلك، لفتت الصحيفة إلى تأكيد وزارة الإسكان أنها لم تسمح بعد ببناء المساكن الجاهزة «البريفابريك»، التي قالت شركة سعودية إنها ستطرحها في الأسواق مع بداية 2017، وأوضحت الوزارة أنها «لن تسمح بأي نظام إلا بعد التأكد من مطابقته لاشتراطات كود البناء السعودي».

وتداول نشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو عن دخول نوع جديد من المنازل السريعة البناء «البريفابريك»، التي يعمل بها في العديد من الدول مثل تركيا والولايات المتحدة الأميركية وكندا، وبأسعار منخفضة لا تتجاوز 100 ألف ريال للفلة المكونة من طابقين، كحل لأزمة الإسكان التي تؤرق الكثيرين.

وأظهرت مقاطع الفيديو عدداً من المنازل الجاهزة بأشكال مختلفة على مساحة كبيرة تمثل المعرض الخاص لشركة البناء التركية التي ستبدأ أعمالها في السعودية مطلع 2017، فيما شهدت تلك المقاطع انقساماً في آراء المهتمين بين مؤيد لدخول أنواع وخيارات جديدة من البناء ومدى انعكاس ذلك على أسعار البناء، وبين آخرين يرون أن ثقافة المجتمع لا تزال ترفض مثل هذه الأنواع من أساليب البناء، مشددين على ضرورة إخضاع المواد المستخدمة في البناء إلى اختبارات الجودة والسلامة للتأكد من ملاءمتها.

وحول إن كانت وزارة الإسكان فكرت في حلول البيوت الجاهزة لحل أزمة الأسكان، وإن كان من ضمن مخططاتها التي تمت دراستها، أوضح المشرف العام على وحدة المتابعة والدعم الفني في وزارة الإسكان المهندس «محمد الميموني» أن الوزارة استطلعت عدداً كبيراً من التقنيات وحلول البناء، مبيناً أن من «أهم المعايير التي تحرص عليها في هذا الشأن سلامة المنشآت، وتحقيقها متطلبات كود البناء السعودي، كما تهدف من هذه الاستطلاعات والاختبارات إلى توفير حلول بناء مبتكرة تضمن الجودة وتقلل التكاليف والوقت اللازم للإنشاء».

وأكد أن وزارة الإسكان لم تسمح بهذا النوع من المساكن حتى الآن، ولن تسمح بأي نظام إلا بعد التأكد من مطابقته لاشتراطات كود البناء السعودي.

توطين الاتصالات

فيما أبرزت صحيفة «المدينة»، كشف الجولات الميدانية التفتيشية لخمس وزارات مشاركة في توطين قطاع الاتصالات، التزام 10230 منشأة بقرار التوطين.

إذ نفذت الفرق المكلفة بمتابعة القرار 11608 زيارات على مواقع اتصالات متفرقة في مناطق المملكة، للتأكد من توطين مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوالات وملحقاتها، وقصر العمل فيها بنسبة 100% على السعوديين والسعوديات، الذي دخل حيّز التنفيذ في الأول من ذي الحجة الماضي.

وأسفرت الزيارات الميدانية التي نفذتها وزارات العمل والتنمية الاجتماعية، والداخلية، والشؤون البلدية والقروية، والتجارة والاستثمار، والاتصالات وتقنية المعلومات، عن إغلاق 1079 منشأة، وإنذار 138 محلاً آخر كان مغلقاً.

وجرت في المنطقة الشرقية 2557 زيارة، أُغلق خلالها 88 محلاً، تلتها منطقة مكة بـ2312 زيارة، أُغلق منها 286 محلاً، وبلغ عدد المنشآت المغلقة في منطقة الرياض 270 محلاً، بعد زيارة 1855 منشأة، أما منطقة القصيم فوصل عدد المنشآت المغلقة فيها إلى 102، بعد أن زارت فرق التفتيش 1363 منشأة.

كذلك، ضبطت الفرق التفتيشية 1345 مخالفة لقرار التوطين، أحيلت 1207 منها إلى لجنة العقوبات.

وأوضح وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية المساعد للتفتيش وتطوير بيئة العمل «محمد الفالح»، أن الأرقام هي حصيلة المرحلة الثانية من قرار توطين قطاع الاتصالات، التي بدأت في الأول من ذي الحجة الماضي، وحتى الـ16 من صفر الجاري.

استراتيجية الصحة

كما كشفت الصحيفة عن سعي وزارة الصحة حاليا لوضع اللمسات الأخيرة على مشروعها الاستراتيجي لتطوير الخدمات الصحية.

ويحتوي المشروع الجديد على 6 عناصر استراتيجية من أجل التحول نحو خدمات صحية ذات مستوى عال، من بينها وضع نموذج متكامل للرعاية الصحية والتركيز على الوقاية من الأمراض، ومأسسة الرعاية الصحية عبر إنشاء شركة وطنية للتأمين الصحي وتعميم التأمين الصحي بصفة تدريجية بدءا من العام المقبل، بجانب إعادة هيكلة القطاع الخاص، وإنشاء شركة قابضة لتقديم الخدمات الصحية وضمان الاستقلالية للشركات التابعة لها مع الاهتمام بمفهوم «الصحة الالكترونية»، لرفع أداء الخدمة الصحية، والإسراع في تأسيس البنية التحتية لتقنية المعلومات بنسبة 100%.

ولتحقيق الأهداف الستة للإستراتيجية، أقرت الوزارة 9 آليات عمل تتضمن برامج ومبادرات وسياسات لتنفيذها على ارض الواقع من بينها إقرار برنامج التأمين الصحي، وتأسيس برنامج مشتريات لمعالجة التحديات المالية في نظام الصحة، وزيادة حصة القطاع الخاص من الإنفاق، والاعتماد على نماذج بديلة للتمويل والملكية، والتسليم بجانب إقرار برنامج للشراكة بين القطاع العام والخاص يتضمن توطين الصناعة الصحية، وتنفيذ حزمة برامج للخصخصة وتشمل الرعاية الصحية وإنشاء مستشفيات ومدن طبية، وإعادة تأهيل المرافق الصحية وفصل المرافق الصحية وتحويلها إلى شركة، وتقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية حسب احتياجات السكان، ووفق أساليب مبتكرة مع تيسير الحصول على الخدمة في جميع المرافق التابعة لوزارة الصحة.

قطار الحرمين

وأشارت الصحيفة إلى توصل جهات بالمملكة وإسبانيا إلى اتفاق مبدئي لتذليل العقبات، التي اعترضت إنجاز قطار الحرمين بين مكة والمدينة المنورة على مدار الأعوام الماضية تمهيدًا لبدء تشغيله في مارس/ آذار 2018 بدلًا من الموعد السابق وهو يناير/ كانون الثاني 2017.

ووفقًا لبيان وزارة الأشغال العامة الإسبانية، والذي نقلته وكالة «رويترز»، فإن «الكونسورتيوم» المعروف باسم «ائتلاف الشعلة» المكون من 12 شركة إسبانية وشركتين سعوديتين، أكد أن قطار الحرمين «مكة المكرمة - المدينة المنورة» سينطلق في مارس/ آذار 2018، بتأخير عن موعده المقرر 14 شهرًا.

سوق الترميم

كما نقلت صحيفة «الاقتصادية» عن الأمير «سلطان بن سلمان» رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قوله إن المملكة تمثل في الوقت الحاضر سوقا ضخمة في مجال الترميم، مشيرا إلى تلقي الهيئة طلبات من شركات للدخول في مشاريع ترميم المباني التراثية، وهو ما يشجع على تهيئة الكثير من المواقع لعمل واستثمارات الشركة السعودية للضيافة التراثية.

وأوضح خلال ترؤسه الاجتماع التنسيقي الثاني للشركة السعودية للضيافة التراثية، الذي عقد في مقر الهيئة أخيرا، بحضور أعضاء مجلس إدارة الشركة وكبار ملاكها، أن التراث يعد قطاعا اقتصاديا يعول عليه عديد من الدول في تدعيم اقتصاداتها وتنتج عنه أسواق مساندة وتستفيد منه قطاعات تنموية ذات مردود على المستويات المحلية والأثر المباشر في ترسيخ التنمية في المواقع وإيجاد فرص عمل واستثمارات صغيرة ومتوسطة لأهالي تلك المناطق.

وأكد رئيس هيئة السياحة، الدور المعول على الشركة في تفعيل الدور الاقتصادي للتراث الوطني ضمن مسارات برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري.

ولفت إلى أهمية أن تكون التجربة في فنادق الشركة أصيلة وغير مكررة من ناحية الغرف الفندقية للشركة والديكورات الحرفية والمأكولات السعودية المتنوعة بعمقها، وأن تؤصل الشركة التجربة الوطنية التراثية في الضيافة التي امتازت بها مناطق المملكة واشتهر بها مواطنوها منذ القدم، وتدخل في تطوير منتجات جديدة في مجال التراث الوطني، وأن تكون فنادق الشركة إضافة نوعية للتجربة السياحية المتكاملة في المملكة.

عودة الدراسة

فيما أشارت صحيفة «الجزيرة»، إلى عودة اليوم الأحد أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة إلى مقاعد الدراسة في مدارس مناطق المملكة بمختلف مراحلها الدراسية لإكمال الفصل الـدراسي الأول من العام الدراسي الحالي 1438/ 1437هـ.

وقد تمتع الطلاب والطالبات بإجازة لمدة 9 أيام.

طعون اتحاد الكرة

كما كشفت مصادر للصحيفة، إلى أن لجنة الطعون لانتخابات اتحاد كرة القدم قد تلقت طعنا يهدد استمرار الثنائي «سلمان المالك» و«عادل عزت» في سباق التنافس على رئاسة اتحاد كرة القدم.

وأشارت المصادر الى أن الطعن ارتكز على أن أنظمة الفيفا تمنع من لديه رعاية تجارية لأي مسابقة كروية من الترشح لرئاسة اتحاد كروي ما لم يمض 4 أعوام على انتهاء العقد أو إنهائه.

وذكرت المصادر أن الطعن وجه للثنائي «المالك» و«عزت» على اعتبار أن «المالك» كان راعياً من خلال شركة «ركاء» لدوري الدرجة الأولى قبل إنهاء الرعاية في شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2014، في حين أن «عزت» كان يتبوأ منصب المدير التنفيذي لشركة «عبداللطيف جميل» حتى عام 2015، وهي الشركة الراعية لدوري المحترفين السعودي.

وإذا ما نجح الطعن فستكون مفاجأة مدوية باستبعاد هذا الثنائي الذي عمل على ملفه لأشهر طويلة.

المصدر | الخليج الجديد