الخميس 24 نوفمبر 2016 09:11 ص

قال الشيخ «أحمد ممدوح»، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجوز للمرأة المسلمة التي تعمل في بلد أوروبي «اتباع عاداتهم وارتداء ملابس بـ(نص كم)، إذا احتاج الأمر إلى ذلك، واشتراط أصحاب العمل تلك الملابس»، على حد قوله.

وأضاف «ممدوح»، في رده على سؤال «أعمل بمستشفى في بلد أوروبي ويسمحون لي بارتداء غطاء للرأس فقط، ولكن يشترطون ارتداء النصف كم حتى الكوع فقط، فهل يجوز»، عبر خدمة البث المباشر على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن «ذلك يأتي استنادا لرأي الإمام أبو يوسف تلميذ الإمام أبو حنيفة الذي قال إن ذراعي المرأة حتى الكوع ليستا بعورة، لكونها تمارس أعمال البيت بهما في ذلك الوقت، وهو ما أجمع عليه عدد من العلماء سكوتا».

وأوضح أنه «رغم أن الحجاب واجب في الإسلام، إلا أن حده كان محل خلاف بين العلماء، حيث أن عددا منهم يرون أن جسد المرأة حتى الأظافر والوجه كله عورة، بينما الرأي الأكثر انتشارا هو إن جسدها عورة ماعدا الوجه والكفين، وزاد عليهم الإمام أبو حنيفة القدمين».

وتابع أمين الفتوى أنه «توجد قاعدة فقهية تقول «إن من ابتلي بشيء من الأمور المتخلف فيها، فليقد من أجاز تخلصا من الحرمة»، وهي ما يمكن الارتكاز عليها في هذه الحالة.