السبت 17 ديسمبر 2016 03:12 ص

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، مساء السبت، تحرير مدينة سرت بالكامل.

ونقلت وكالة «الأناضول»، عن «فايز السراج» رئيس المجلس، قوله في بيان متلفز إن «مدينة سرت على الساحل الليبي حُررت بشكلٍ كامل».

ويأتي هذا التحرير بعد نحو سنتين من دخول تنظيم «الدولة الإسلامية» إليها.

وبدأت منذ مايو/ أيار 2016، عمليات قوات «البنيان المرصوص» العسكرية لاستعادة سرت، التي يتمركز فيها مسلحو تنظيم «الدولة الإسلامية» منذ 2015، مستغلين حالة الفوضى الأمنية والسياسية التي تعانيها البلاد منذ سنوات.

ومع حلول سبتمبر/أيلول الماضي، تمكنت هذه القوات من استعادة معظم مناطق وأحياء سرت، في حين انسحب مسلحو التنظيم إلى مساحة محدودة للغاية، في منطقة الجيزة البحرية.

وكانت قيادة غرفة العمليات العسكرية الخاصة «البنيان المرصوص»، التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، أصدرت الأربعاء قراراً يقضي بتعيين حاكم عسكري لمدينة سرت شمال وسط البلاد، بعد أيام من طرد التنظيم منها.

وبحسب البيان الصادر عن آمر غرفة «البنيان المرصوص»، العميد «بشير القاضي»، الأربعاء، فقد أصدر الأخير قراراً يقضي بتعيين العميد «أحمد علي أبو شحمة» حاكماً عسكرياً لمدينة سرت.

وتضمّن القرار الصادر عن آمر غرفة العمليات، «تخويل الحاكم العسكري الصلاحيات التي ينصّ عليها القانون، وله صلاحية الاستعانة والتنسيق مع الوحدات العسكرية، والأجهزة الأمنية والشرطة، لتأمين المدينة وفرض الأمن فيها».

يشار إلى أن التنظيم «الدولة الإسلامية»، بدأ يتغلغل في سرت في 2014، وسيطر عليها بشكل كامل في يونيو/ حزيران 2015.

المصدر | الخليج الجديد