الاثنين 9 يناير 2017 03:01 ص

قالت مصادر دبلوماسية في تركيا، إن وزير الخارجية التركي «مولود جاويش أوغلو» أجرى اتصالات هاتفية مع 35 مسؤولا رفيع المستوى في العالم، خلال الـ 24 ساعة الأولى من محاولة الانقلاب الفاشلة، منتصف يوليو/ تموز الماضي.

ووفق المصادر التركية، فإن المسؤولين الـ35 أكدوا لـ«جاويش أوغلو» دعمهم للحكومة المنتخبة، والمؤسسات والمسيرة الديمقراطية، وعبروا عن رفضهم لمحاولة الانقلاب، بحسب وكالة أنباء «الأناضول».

ومن بين المسؤولين الذين تحدث إليهم «جاويش أوغلو»، أمين عام حلف شمال الأطلسي «ناتو» «ينس ستولتنبرغ»، والممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد «فيدريكا موغريني»، والأمين العام السابق لمنظمة التعاون الإسلامي «إياد أمين مدني».

ومن بين نظرائه الذين تحدث إليهم الوزير التركي، الأمريكي «جون كيري»، والبريطاني «بوريس جونسون»، والقطري «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، ووزير الخارجية السعودي «عادل الجبير».

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة «فتح الله غولن»، وتصدى لها المواطنون في الشوارع، ولاقت رفضا من كافة الأحزاب السياسية؛ ما أدى إلى إفشالها.

المصدر | الأناضول